التخطي إلى المحتوى
65 % من سكان مدنية تعز يفاجأون بهذه الصدمة الكبيرة

بوابة حضرموت / متابعات

03-11-15-868364294

كشفت دراسة إحصائية نفذها المختبر المركز الوطني لمختبرات الصحة العام أن نسبة انتشار مرض حمى الضنك في محافظة تعز بلغ 65%.

وأوضحت الدراسة التي أجراها المختبر المركزي بالتعاون مع مؤسسة التوعية والاعلام الصحي أن عدد (331) حالة مشتبه بإصابتها بحمى الضنك أجري لها فحوصات مخبرية (اليزا) تبين أن عدد الاصابات المؤكدة (207) حالة ، منها (143) ذكور و(64) إناث، بينهم (47) طفل تحت سن 18 عاماً.

وتؤكد الدراسة التي أجريت من تاريخ (10/9/2015م وحتى 16/10/ 2015م ) وشملت أربع مديريات (صالة ، المظفر ، التعزية ، القاهرة ) أن معدل انتشار حمى الضنك بمدينة تعز بلغ (65%) في أوساط السكان، وهو معدل خطير للغاية.

وتشير الاحصائيات الى ان (4510) حالة مصابة بالمرض ذاته لكنها خضعت للعلاج الوقائي، في حين بلغت عينة الدراسة التي خضعت لفحوصات مخبرية (اليزا) بلغت (331) و تبين من خلال نتائج فحص الصفائح الدموية أن نسبة الانتشار تفوق كل التوقعات والبيانات التقريبية.

واعتبرت الدراسة أن عوائق عديدة أجبرت المصابين بحمى الضنك في بقية المديريات وعددها (20) مديرية على عدم الخضوع للفحص والاكتفاء بالأدوية المهدئة ، وخصوصاً في الارياف حيث ينتشر المرض بنسب كبيرة وتفوق نسبة الاصابة في المدينة.

من جهتها دعت مؤسسة التوعية والاعلام الصحي الى سرعة الاستجابة لمكافحة مرض حمى الضنك، في ظل إغلاق معظم وحدات المكافحة في مستشفيات الجمهوري والمظفر التي تفتقر الى الامكانيات اللازمة لمواصلة فتح وحدات استقبال المرضى ،حيث أغلقت معظم المستشفيات والمرافق الصحية في المدينة والمديريات وغياب برامج المكافحة مما يفاقم حجم الكارثة وزيادة انتشارها في أوساط المواطنين.

وتعد مؤسسة التوعية والاعلام الصحي منظمة غير ربحية وتعمل ضمن شبكات منظمات المجتمع المدني المهتمة في المجال الصحي في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *