التخطي إلى المحتوى
تقرير خليجي يفزع صالح والحوثيين ويكشف عن استعدادات للمعركة الفاصلة

بوابة حضرموت / متابعات

03-11-15-49516428

تحدثت صحيفة كويتية في تقرير لها عن معركة فاصلة بمدينة تعز جنوبي البلاد..
وأفادت مصادر عسكرية لـ”السياسة” بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يحشدان منذ يومين لشن معركة واسعة ربما تكون الفاصلة والأخيرة ضد قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثي في مدينة تعز وضواحيها لطردهم من المعسكرات التي يتمركزون فيها.
وقالت المصادر إن المقاومة دفعت بالمزيد من مقاتليها إلى تعز ونشرت المئات منهم في ضواحي المدينة، كما بدأت في توزيع أسلحة وذخائر وعربات مدرعة تسلمتها أخيراً من قوات التحالف على مقاتليها في مواقع عدة بمناطق الضباب والوازعية وذباب ومواقع داخل المدينة.
كما دخلت قوات التحالف على خطوط الجبهة في معركة تعز، حيث انطلقت آليات عسكرية وقوات مشاة من عدن عبر لحج، لتلتحق بالمعارك ضد ميليشيات الحوثي في تعز شرقاً، وضباب غرباً بإسناد من الطيران.
وأرسل التحالف 30 عربة عسكرية بينها دبابات لدعم القوات الموالية لهادي في فك الحصار الذي يفرضه الحوثيون منذ أشهر على تعز، فيما ذكرت صحيفة »ذي ناشيونال« الإماراتية الصادرة بالإنكليزية أن »عربات عسكرية مزودة من الإمارات وصلت إلى الخط الأمامي في معركة مدينة تعز«.
وأشارت إلى أن »عشرات« من هذه العربات تم تسليمها أول من أمس، إلى المقاتلين الموالين للحكومة في المدينة.
من جهته، قال قيادي في المقاومة الجنوبية طالباً عدم الكشف عن اسمه لـ«السياسة« إن نحو 700 مقاتل من المقاومة الجنوبية انضموا أخيراً إلى المقاومة الشعبية في تعز وتعرض عدد منهم أول من أمس، وهم في طريقهم إلى تعز لكمين من قبل الميليشيات لكنهم تمكنوا من قتل المسلحين كافة الذين نفذوا الكمين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *