التخطي إلى المحتوى
هذا هو شرط إيران الوحيد لدعم المفاوضات اليمنية
أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الايراني في صورة من أرشيف رويترز.

بوابة حضرموت / متابعات

أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الايراني في صورة من أرشيف رويترز.

أبدت إيران استعدادها دعم ما اسمته الحوار اليمني المزمع عقده منتصف نوفمبر الجاري حسب تصريحات المبعوث الأممي الى اليمن “اسماعيل ولد الشيخ” ، ملمحةً إلى ضرورة وقف العمليات العسكرية للتحالف العربي قبل البدء فيه.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ حمد قوله إن آفاق الوصول إلى اتفاق تلوح في الافق ولكن ذلك يستلزم تماشي جميع الاطراف اليمنية ودعم جميع الدول للحوار اليمني-اليمني.

وقالت الوكالة إن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي اجراه ولد الشيخ مع مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان حيث بحث الجانبان حول اخر التطورات في اليمن.

ودعا عبداللهيان الى وقف الهجمات العسكرية قبل استئناف الحوار بين الفصائل اليمنية معلنا استعداد طهران لدعم اجراء الحوار.-بحسب الوكالة

من جانبه اشاد ولد الشيخ خلال الاتصال الهاتفي بجهود طهران في دعم الحل السياسي للازمة في اليمن .

واشار الى الوضع المؤسف للشعب اليمني وقال ان مساعي كبيرة بذلت لحد الان لوقف الحرب وارسال المساعدات الانسانية الى هذا البلد معربا عن امله في ان تثمر هذه الجهود عن نتيجة في اقرب فرصة ممكنه.

ويرى مراقبون أن اشتراط إيران وقف العمليات العسكرية في اليمن دليل على عدم جديتها في التعامل الإيجابي مع المفاوضات المزمع عقدها منتصف الشهر الجاري

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *