التخطي إلى المحتوى
المخابرات الأمريكية تكشف السر الخطير في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء

بوابة حضرموت / متابعات

05-11-15-800673250

ذكرت شبكة (سي.إن.إن) نقلا عن مسؤول أمريكي لم تنشر اسمه أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر سقطت على الأرجح بسبب قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية أو إحدى الجماعات المرتبطة به.

وأضافت (سي.إن.إن) أن المسؤول المطلع على الأمر تحدث بناء على أحدث معلومات المخابرات الأمريكية لكنه قال إن أجهزة المخابرات لم تصل بعد الى استنتاج رسمي بشأن السبب في تحطم الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

ونقلت (سي.إن.إن) عن المسؤول قوله “هناك شعور مؤكد بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة.”

وقال مصدر مصري قريب من التحقيقات الأربعاء إن من المرجح أن يكون انفجار وراء تحطم الطائرة الروسية في مصر لكن ليس واضحا ما اذا كان نتيجة مشكلة في الوقود أو خلل في المحرك أم قنبلة.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز أيرباص 321-إم يوم السبت الماضي بعد قليل من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ في طريقها إلى سان بطرسبرج وقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.

وأضاف المصدر “من المعتقد أنه انفجار ولكن نوعه غير معروف. يوجد فحص للتربة في موقع التحطم لمحاولة تحديد ما إذا كانت قنبلة.

“هناك حاليا تحقيقات جنائية في موقع الحادث. من شأن هذا أن يساعد في تحديد السبب.. لمعرفة إن كانت هناك آثار لمتفجرات.”

ومرة أخرى قالت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وتتخذ من سيناء في مصر قاعدة لها اليوم الأربعاء إنها أسقطت الطائرة وأضافت أنها ستكشف للعالم آلية تنفيذ الهجوم.

ورفضت مصر بيانا مماثلا أصدرته الجماعة يوم السبت.

وسبق أن قال خبراء أمنيون ومحققون إن من غير المرجح تعرض الطائرة لهجوم من الخارج وإنهم لا يعتقدون أن المتشددين في سيناء يملكون تكنولوجيا تمكنهم من إسقاط طائرة تحلق على ارتفاع يتجاوز 30 ألف قدم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *