التخطي إلى المحتوى
مدير مكتب أشغال المكلا : استطعنا إعادة الطرقات في وقت قياسي والمرحلة المقبلة ستشهد تحسنا أكثر في الخدمات

بوابة حضرموت / نبيل بن عيفان

?

 

قال المهندس عادل عبدالله الغريب مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بمدينة المكلا ، عضو لجنة التنسيق العليا للطوارئ بساحل حضرموت بأن الفترة المقبلة ستشهد تحسنا أكبر في الطرقات الداخلية بمدينة المكلا بفضل تعاون المجلس الأهلي الحضرمي والسلطة المحلية بالمديرية والمحافظة وجميع أبناء حضرموت .
و عن تنظيم عمل مكتب الأشغال خلال هذا الإعصار قال المهندس الغريب بأن العمل بدأ قبل الإعصار بثلاثة أيام وتكرست الجهود في فتح وتصفية جميع العبارات بمدينة المكلا بحيث لاتكون تلك العبارات سببا في حدوث مشاكل الانسداد ومن تلك الأماكن كورنيش السلام بالمكلا و منطقة الأربعين شقة ومجرى سيل الغليلة وسقم وعدد كبير من مجاري السيول .
وأضاف بأن العمل قبل الأزمة شمل أيضا إشعار المواطنين الواقعة بيوتهم ومحلاتهم وسياراتهم في مجاري السيول بالابتعاد عن تلك المناطق وهو مانجح في اقتناع المواطنين بذلك وابتعدوا عن أماكن الخطر ، وكان لتلك الإجراءات قبل الكارثة تخفيف في الأضرار مقارنة بكارثة 2008م .
وعن المرحلة الثانية لعمل مكتب الأشغال وهي بعد الإعصار قال مدير الأشغال المهندس الغريب في المرحلة الثانية تكرست الجهود في توفير و تجهيز المعدات التابعة للمكتب كوحدة شق متكاملة خصصت لهذا الغرض ، ولكثرة الأضرار بالمدينة تم الاستعانة بعدد كبير من آليات وسيارات القطاع الخاص بالتنسيق مع لجنة التنسيق العليا للطوارئ المشكلة من المجلس المحلي بمحافظة حضرموت والمجلس الأهلي الحضرمي حيث تم توجيه نداء للقطاع الخاص للمشاركة في فتح الطرقات للمواطنين العالقين في بعض المناطق وفتح الطرق الرئيسية وكانت الاستجابة طيبة من قبل القطاع الخاص .
وعن الجسور التي تضررت قال المهندس الغريب بأنه تم تكليف عدد من المقاولين لفتح طرق مؤقتة لمرور السيارات ومن تلك الجسور جسر بويش وجسر ابن سيناء ، أما جسر منطقة امبيخة الذي تهدم بشكل كامل فسيتم البدء لفتح الطريق خلال الأيام القليلة القادمة وهو الجسر الرابط بين منطقة فوة والمكلا .
وأما أعمدة الإنارة فقد أفاد الغريب بأنه تضررت الكثير من أعمدة الإنارة فسارعت فرق الإنقاذ لإبعاد خطر الكهرباء بشكل أولي وإبعاد تلك الخطوط عن الشوارع .
واختتم المهندس الغريب تصريحه الصحفي بمناشدة المواطنين بالتعاون مع الفرق الميدانية التابعة لمكتب الأشغال وتسهيل عملها بحيث نستطيع الانتهاء من تصفية الطرق الرئيسية أولا ثم الطرق الداخلية بالحارات .20151104_164352

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *