التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يشنون الآن أخطر عملية عسكرية هي الأولى من نوعها ويثيرون غضب المجتمع الدولي

بوابة حضرموت / إرم

07-11-15-297512440

قال مصدر طبي وشهود عيان، إن الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، استهدفت مساء اليوم الأحد، مستشفى الثورة (حكومي) في مدينة تعز، جنوبي اليمن، بأكثر من 13 قذيفة، ما أسفر عن إصابات في الطاقم الطبي.

وذكرت المصادر ، أن قذائف تساقطت على جميع أقسام المستشفى الحكومي الأكبر في المدينة، وأصيب عدد من أفراد الطاقم الطبي بجروح.

وأشارت المصادر (رفضت ذكر اسمها) إلى أن القذائف أصابت قسم العناية المركزة، الذي يرقد فيه 10 أشخاص حالتهم حرجة، ومعظمهم من مقاتلي “المقاومة الشعبية” الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

ويقع “مستشفى الثورة” في نطاق سيطرة المقاومة، ويستقبل جرحى الحرب من المدنيين والمسلحين الموالين لهادي، إضافة إلى علاج المصابين بحمى الضنك.

وأعلنت إدارة المستشفى أمس السبت، أنه مهدد بالتوقف عن استقبال المرضى، نتيجة انعدام الأكسجين في غرف العناية المركزة والإنعاش، وفي مختبر الغسيل الكلوي، نتيجة حصار الحوثيين.

وقال طبيب في المستشفى، إن “نحو 100 اسطوانة أكسجين وصلت اليوم عن طريق التهريب من الحوثيين، لكنها لا تكفي لمدة ثلاثة أيام، حيث يحتاج المستشفى إلى 40 أسطوانة يوميا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *