التخطي إلى المحتوى

توصل فريق دولي من المعماريين والعلماء إلى وجود نشاط “حراري غير عادي” في أهرامات الجيزة، بحسب مسؤولي آثار مصريين.

 
ورصدت كاميرات حرارية درجات حرارة مرتفعة في ثلاثة أحجار متجاورة في قاع الهرم الأكبر.
وشيدت مقابر الفراعنة خوفو وخفرع ومنقرع في فترة حكم الأسرة الرابعة في الفترة بين عامي 2613 و2494 قبل الميلاد.

 
واستخدم فريق المهندسين المعماريين والعلماء من مصر وفرنسا وكندا واليابان التسجيل بالأشعة تحت الحمراء لمسح الأهرامات خلال الشروق، عندما تسخّن الشمس الهياكل الجيرية من الخارج، وفي وقت الغروب عندما تبرد حرارتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *