التخطي إلى المحتوى
خيانات جديده تُمكن المليشيات من التقدم والسيطرة على مواقع جنوب تعز والمعارك على أشدها .. تفاصيل

بوابة حضرموت / متابعات

1447187345

تشهد مناطق عزلة الأقروض الإستراتيجية جنوب تعز معارك عنيفة بين رجال المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش الوطني وبين مليشيا الحوثي وصالح التي نجحت في التقدم إلى المنطقة.

وتقول مصادر خاصة لـ ” مأرب برس” أن مليشيا الحوثي وصالح نجحت في التقدم والسيطرة على مناطق هامة في عزلة الأقروض – وهي منطقة استراتيجية تربط بين ثلاث مديريات صبر الموادم والمسراخ ودمنة خدير- بعد الانسحاب الاضطراري لرجال المقاومة بعد نفاذ ذخيرتهم وخيانة مشايخ المنطقة والذين اعتمدت قيادة اللواء ” 35″ العميد عدنان الحمادي عليهم بحماية تلك المناطق من الحوثيين .

وأشارت المصادر إلى أن مشايخ منطقة الخلل والجديد ورأس النقيل وقرية الخرفة والغوازل وشخصيات معروفة بولائها للمخلوع صالح من عزلة الأقروض تم الاعتماد عليها من قبل العميد عدنان الحمادي قائد اللواء” 35″ بقيادة المقاومة ومنع تقدم الحوثيين وتم دعمهم بصواريخ “لو” المضادة للدروع وقذائف ” الآر بي جي” رغم اعتراض رجال وأفراد المقاومة في تلك المناطق على هذه الخطوات . وتابع المصدر قائلا : الحوثيون ومنذ أسبوع يحاولون التقدم لكنهم يفشلون بسبب صمود رجال المقاومة وأبناء تلك المناطق .

وأكد المصدر لجوء الحوثيين لشراء ذمم مشايخ تلك المناطق والذين أقدموا على إخفاء صواريخ “لو” وقذائف الـ ” آ ربي جي” فجر اليوم واختفائهم من المناطق مما سهل لمليشيا الحوثي التقدم بمدرعاتهم وأكثر من 30 طقم ودارت معارك عنيفة بين شباب المقاومة من مختلف الأطياف حتى انتهت ذخيرتهم تماما مما اضطرهم للانسحاب بعد فشل مناشداتهم لقيادة المقاومة وقيادة اللواء ” 35″ بدعمهم وتعزيزهم بالمقاتلين .

مصادر في المقاومة الشعبية لم تنف أو تؤكد سقوط المنطقة لكنها أوضحت ان قيادة المقاومة الشعبية بتعز دفعت بتعزيزات كبيرة للمنطقة وأن هناك اخبار سارة سيسمعها الجميع خلال الساعات القادمة . مغرب اليوم شن طيران التحالف العربي سلسلة غارات على تعزيزات الحوثيين وصالح في رأس النقيل والخلل وقرية الخرفة من عزلة الأقروض بعد تقدمهم إليها , كما استهدف منزل القيادي المؤتمري والبرلماني المتحوث عبدالولي الجابري والذي يتهمه ابناء المنطقة بالوقوف وراء الخيانات التي حدثت لرجال وشباب المقاومة في المنطقة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *