التخطي إلى المحتوى
صحيفة : قوات نخبة من الحرس الجمهوري وكتائب الحسين تشارك في معارك الضالع

بوابة حضرموت / الأمناء نت 

10-11-15-232231263 (1)

 كشفت صحيفة “الأمناء” الصادرة من العاصمة عدن في عددها الصادر اليوم الثلاثاء نقلا عن مصادرها الخاصة بأن قيادات بارزة تابعة لجماعة الحوثي وأخرى موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح توجهت يوم أمس الأول على رأس قوات نخبة من الحرس الجمهوري الموالي لصالح وأخرى تتبع الحوثيين يطلق عليها (كتائب الحسين) إلى منطقة دمت الشمالية المتاخمة لمحافظة الضالع للمشاركة في هجوم وصفته المصادر بـ”الكاسح” في محاولة تسعى من خلاله العودة إلى مدينة الضالع التي تعرضت تلك القوات لأسوء هزائمها وخسائرها المادية والبشرية من قبل مسلحو المقاومة ورجال القبائل في المدينة وأرغمت على الانسحاب منها في مايو من العام الجاري .
وقالت مصادر محلية لـ”الأمناء” بأن اشتباكات وصفتها بـ”العنيفة” تدور منذ يوم أمس الأول في منطقة دمت بين مسلحو المقاومة وقوات الحوثي المدعومة بقوات الحرس الجمهوري الموالي لصالح تسببت في إيقاف حركة السير على الخط العام بين الشمال والجنوب واضطرت الكثير من الأسر القريبة من مناطق المواجهات إلى النزوح بعد تعرض منازلهم للقصف من قبل الحوثيين .
وأكد مصدر في قيادة المقاومة الجنوبية في الضالع في اتصال هاتفي مع “الأمناء” بأن المقاومة تصدت لعدة هجمات لمليشيات الحوثي وصالح وكبدتهم خسائر بشرية كبيرة وأجبرتها على الانسحاب من المواقع التي حاولت التقدم اليها .
وكشف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لكونه غير مخول بالإدلاء بأي تصريحات أو معلومات بأن المقاومة الجنوبية لديها خطة واستراتيجية جديدة في القتال قال بأنها سوف ترهب من سماه (العدو) وتجعله عبرة لكل من تسول له نفسه المساس التقدم صوب الضالع وهي خطة واستراتيجية قال بأن نتائجها سوف تكون وخيمة وضحاياها أسوء بكثير من الضحايا الذين قتلوا خلال الأشهر الماضية على أيدي أبطال واسود الضالع .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *