التخطي إلى المحتوى
التفاصيل الكاملة لسيطرة رجال قبائل همدان على حزم الجوف وفرار الحوثيين منها

بوابة حضرموت / متابعات

12-11-15-443498723

سيطرت مجاميع مسلحة من قبائل همدان، عصر اليوم على مدينة الحزم، عاصمة الجوف، بعد اشتباكات عنيفة بينهم وبين عناصر مليشيات الحوثي، على خلفية مقتل اثنين من أبناء القبائل بنيران مسلحين حوثيين.

ونقل “مندب برس”، أن قبائل همدان، سيطرت على سوق مدينة الحزم ، وقامت بطرد الحوثيين من مركز أم المؤمنين عائشة، والمركز الصحي، بالمدينة، في حين فر مسلحو الحوثي من المجمع الحكومي، ليفرض رجال القبائل سيطرتهم التامة على المدينة.

وحول أسباب الاشتباكات، أوضح مراسلنا، أن عناصر مليشيا الحوثي أطلقوا النار على شابين من أبناء قبائل همدان، أثناء تواجدهما في مدينة الحزم عصر اليوم الخميس، ما أدى إلى مقتلهما.

بعد ذلك تنادت قبائل همدان، واجتمع عشرات المسلحين من أبناءها، وقاموا بمهاجمة مناطق تمركز الحوثي بالمدينة، حيث دارت اشتباكات عنيفة حتى مغرب اليوم، تمكن خلالها رجال القبائل من السيطرة على المدينة بشكل كامل، بعد فرار المليشيات من بقية المجمع الحكومي هربا من رجال القبائل.

وأفاد مراسلنا، أنه وبعد سيطرت القبائل على المدينة، أرسل سام الملاحي، المعين من قبل جماعة الحوثي، محافظا للجوف، وساطة قبيلة إلى قبيلة همدان، طالبا منهم التهدئة، مقابل الإنصاف.

وأضاف بأن محافظ الحوثيين، أرسل سيارتين تحكيم لقبيلة همدان، متعهدا بتسليم القتلة، للعدالة.

مراسلنا، أكد سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف مليشيات الحوثي خلال الاشتباكات التي انتهت بسيطرة المقاومة على مدينة الحزم، في حين لا يزال التوتر قائما، رغم توقف الاشتباكات.

وفي سياق متصل، أفاد مراسلنا، أن 4 مسلحين حوثيين، قتلوا وأصيب آخرون، في اشتباكات اندلعت صباح اليوم، بين عناصر المليشيات، ومسلحين من أبناء قبيلة ذو حسين، بمنطقة خب الشعف، بمحافظة الجوف، دون أن يقدم مزيد من التفاصيل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *