التخطي إلى المحتوى
رئيس مصر يوجه صفعة قوية لصالح والحوثيين

بوابة حضرموت / متابعات

abdel-fatah-el-sisi19545

 

قال السفير يوسف أحمد الشرقاوى، سفير مصر لدى اليمن والمقيم فى السعودية، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى مع أخيه الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى، الذى جرى الليلة الماضية في الرياض يأتى فى إطار الاتصالات المستمرة بين مصر واليمن على كافة المستويات.

 

 
وأشار السفير إلى أن الرئيس السيسى سبق أن التقى بالرئيس اليمنى فى عدة مناسبات سواء فى شرم الشيخ او الرياض أو نيويورك وأن اللقاء دائما يكتسب أهمية خاصة كونه يأتى فى إطار الدعم المصرى لليمن على كافة المستويات وأضاف الشرقاوى، أن الرئيس السيسى جدد خلال اللقاء على دعم مصر لليمن فى مختلف المجالات.

 

 
وأكد أهمية استعادة الشرعية فى اليمن المتمثلة فى الرئيس منصور والأهم من ذلك كان هناك تأكيد على الحل السياسى للازمة اليمنية فى إطار المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن رقم 2216، لافتا إلى أهمية تنفيذ هذا القرار وأهمية الاعتراف به سواء من جانب الحوثيين أو أنصار الرئيس السابق على عبدالله صالح باعتبار أن ذلك فى صالح الشعب اليمنى لأنه كلما طال أمد الحرب سيكون له تبعات إنسانية على الشعب اليمنى.

 

 
ولفت سفير مصر فى اليمن في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء إلى أنه يلمس فى هذه المرحلة مناخا إيجابيا على صعيد الحل السياسى تدعمه مصر ودول الخليج ومجموعة سفراء دول الـ 18 المعتمدين لدى اليمن والذين يقيمون بشكل مؤقت بالرياض.

 

 
وقال الشرقاوى: “فى هذا الشهر أكدنا أيضا على دعم جهود المبعوث الأممى لليمن اسماعيل ولد الشيخ فى إطار تقريب وجهات النظر بين الحكومة الشرعية والأطراف الأخري فى اليمن، كما تم تشكيل لجنة تحضيرية للإعداد للمؤتمر الذى يهدف إلى إيجاد حل سلمى للأزمة، حيث تم تشكيل وفد الحكومة الشرعية، وأضاف، نأمل أن يتفق الجانبان على مكان وتاريخ المؤتمر الذى يجرى الإعداد له لحل الأزمة فى اليمن مرجحا أن يكون فى جنيف أو فيينا.

 

 
وفى رده على سؤال بشأن تسهيل دخول اليمنيين إلى مصر قال الشرقاوى: “تم تقديم العديد من التيسيرات لدخول أبناء اليمن الى مصر خاصة بالنسبة للطلاب والمرضى وأعتقد أن هناك تقدير من الجانب اليمنى للظروف التى تم بسببها فرض هذه القواعد وان شاء الله الظروف تتحسن ويتم السماح بحصول اليمنيين على التأشيرات كما كان فى السابق”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *