التخطي إلى المحتوى
عمان تعقد صفقة أسلحة مع شركة ألمانية والسلطات تبدي تخوفها

بوابة حضرموت / أ ف ب

oman-court-demos_0

 

ذكرت مجة “دير شبيغل” الألمانية اليوم الخميس أن شركة “كراوس مافي فيغمان” الألمانية لصناعة السلاح ترغب في تصدير 70 دبابة من النوع “ليوبارد” إلى سلطنة عمان.

وقالت المجلة إن عمان دعت “كراوس مافي فيغمان” وشركة تركية منافسة لتقديم عروض للفوز بعقد يقول محللون إن قيمته قد تتجاوز ملياري يورو (2.14 مليار دولار).

 

 

وباتت صادرات السلاح الألمانية تخضع لتدقيق شديد بسبب زيادة المبالغ المدفوعة، وزيادة الكميات التي تذهب لدول خارج الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، ومنها مناطق عرضة لعدم الاستقرار مثل الشرق الأوسط.

وذكرت المجلة أن مجلس الأمن الاتحادي، وهو الهيئة الألمانية المعنية بالرقابة على صادرات السلع العسكرية، كان قد منح “كراوس مافي فيغمان” ترخيصا مؤقتا لتصدير دبابة “ليوبارد” واحدة لتجربتها في عمان.

 

 

ووفقا لنفس المجلة، فإن المجلس قال إن هذا لا يشكل موافقة مبدئية على تصدير جميع الدبابات.

وتعهد وزير الاقتصاد زيغمار غابرييل العام الماضي بتوخي مزيد من الحذر في الترخيص لصادرات السلاح، في وقت تسعى فيه ألمانيا للمساعدة في تقليل التوتر في الشرق الأوسط.

 

 

ورغم هذا التعهد، أقرت الحكومة الألمانية صادرات أسلحة بزيادة كبيرة خلال النصف الأول من العام الحالي.

ووافقت ألمانيا في الفترة الأخيرة على تصدير قاذفات قنابل وبنادق هجومية بقيمة تتجاوز ثلاثة ملايين يورو إلى عمان، التي ينظر إليها كبلد مستقر نسبيا في الشرق الأوسط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *