التخطي إلى المحتوى

تصدر اليمنيون قائمة زواج الأجانب من النساء السعوديات خلال العام الهجري 1435 في المملكة التي تشهد نسب عنوسة مرتفعة بين نسائها.
وكشفت إحصائية سعودية حكومية عن أن زيجات المواطنات السعوديات من أجانب في العام 1435 هـ بلغت 1234 حالة زواج، وكان اليمنيون هم الأكثر بـ 505 حالة، والكويتيون بـ 152 حالة، ثم السوريون بـ 118 حالة، والقطريون 92 حالة، والمصريون 85 حالة.

 

وجاء الإماراتيون في المرتبة السادسة بـ 59 حالة، ثم الفلسطينيون بـ 49 حالة، فالباكستانيون بـ 48 حالة.

وأظهر التقرير دخول الغربيون (الأوروبيون والأمريكيون والكنديون) على خط الزواج من سعوديات؛ إذ بلغ عددهم 44 حالة.

وأضاف أن الجنسيتين الأمريكية والكندية تصدرتا الجنسيات الغربية في زواج السعوديات بـ17 عقداً، في حين كان نصيب الجنسيات من الدول الأوروبية مجتمعة 27 عقداً.

 

ويعاني المجتمع السعودي من ظاهرة العنوسة، وكانت دراسة سعودية، سابقة، أظهرت ارتفاع نسبة العنوسة في المملكة العام الجاري إلى 4 ملايين فتاة، مقارنةً بنحو 1.5 مليون فتاة في 2010.

ويعزو المختصون ارتفاع نسبة العنوسة في السعودية، البالغ عدد مواطنيها 21 مليوناً، إلى غلاء المهور، وتكاليف الزواج الباهظة، وتزويج بعض الآباء بناتهم رغبةً في المال، وارتفاع نسب البطالة بين الشباب خلال السنوات الأخيرة، فضلاً عن أزمة السكن وغياب الدور الاجتماعي للمؤسسات الاجتماعية والخيرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *