التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

قال المغرد السعودي الشهير، «مجتهد»، إن استبدال القوة الإماراتية في اليمن هو تمثلية مؤقتة تمهد لخطوة الانسحاب الكامل. وفي تغريدات له عبر حسابه على موقع «تويتر»، تسائل «مجتهد»: «العرف العسكري في تبديل القوات هو تبديل الأفراد دون العتاد الثقيل، بينما شوهدت القوات الإماراتية تغادر اليمن بعتادها الثقيل، فماذا يعني ذلك؟».

وأجاب: «يعني أن القوات مغادرة ضمن قرار انسحاب، وإظهار المجموعة القادمة لاستبدال المغادرين ليس إلا تمثيلية مؤقتة للخطوة التالية بانسحاب كامل». ورأى أنه لمغادرة الإمارات اليمن سببين: «الأول فشلها في تثبيت الحراك الجنوبي وانتعاش القاعدة في المناطق المحررة، والثاني فوضى التنسيق مع الجانب السعودي».

ولم يوضح المغرد السعودي الشهير ما إذا حديثة عن الانسحاب الإماراتي من اليمن استنتاج شخصي، أم معلومات استقاها من مصادر مطلعة.

ومنذ أواخر مارس/آذار الماضي، تقود السعودية تحالفا عربيا في اليمن يهدف إلى إعادة سيطرة الحكومة الشرعية والرئيس اليمني، «عبد ربه منصور هادي»، على مقاليد الحكم في البلاد، وإنهاء انقلاب نفذته ميلشيات موالية لجماعة الحوثي والرئيس اليمني المخلوع، «علي عبد الله صالح».

وتمكن التحالف، الذي تشارك فيه الإمارات بقوة، في تحقيق بعض الانتصارات على الأرض من خلال مساندة قوات من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، الموالية لـ«هادي»، لكنه يواجه انتقادات حقوقية متزايدة بشأن هجمات طالت مدنيين، كما منى بخسائر كبيرة في قواته.

وفي الخامس من الشهر الجاري، تسلمت الدفعة الثانية من القوات المسلحة الإماراتية مهامها في اليمن لتحل محل الدفعة الأولى التي غادرت إلى الإمارات. وحساب «مجتهد» حساب شهير في السعودية، يقوم بتسريب معلومات عن الأسرة الحاكمة بالسعودية، وبدأ هذا الحساب في التغريد يوم 21 يوليو/تموز 2011، ويتابعه حاليا نحو مليوني شخص، معظمهم من السعوديين، وحتى اليوم لا تعرف الهوية الحقيقية لصاحب الحساب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *