التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يعودون الى مداهمة المساجد في صنعاء ويفرضون خطباء من قبلهم بقوة السلاح

بوابة حضرموت / المشهد اليمني

10-01-14-179350638

قال شهود عيان في العاصمة اليمنية “صنعاء”، إن مسحلي الحوثي، داهموا اليوم الجمعة عدداً من المساجد في المدينة وفرضوا خطباء جدد بالقوة.

وأضاف الشهود، أن مسلحي الحوثي اقتحموا عدداً من المساجد في حي “السنينة” غربي صنعاء، وقاموا باستبدال خطباء جدد موالون لهم في المساجد التي اقتحموها.

وشهد حي “النهضة” حادثة مشابهة، حيث داهم مسلحون حوثيون جامع “أبوبكر الصديق”، وفرضوا خطيباً موالياً لهم بالقوة، بحسب شهود عيان كانوا في المسجد. وفي حي “وادي الأعناب” بالستين الشمالي، داهم مسلحو الحوثي مسجد “طيبة”، وقاموا باختطاف عدد من المصلين، بذريعة أنهم قاموا بمسح شعارات الحوثي من داخل المسجد. وأشار شهود عيان إلى أن الحوثيين قاموا بطرد بقية المصليين من داخل المسجد واغلقوه ومنعوا الصلاة فيه.

وفي شارع خولان شرقي أمانة العاصمة قام مسلحو الحوثي بمداهمة جامع “الهدى” وفرضوا خطيباً حوثياً بالقوة. وتعليقاً على الموضوع قال المفكر الزيدي “محمد عزان”، إن لجان الحوثيين استولت اليوم على عدة مساجد في حي السنينة بصنعاء واستبدلت خطباءها قسراً، وسط استياء الأهالي. ووصف “عزان”، وهو أحد مؤسسي جماعة “الشباب المؤمن”، النواة التي نشأت منها جماعة الحوثي، في منشور على صفحته في “فيس بوك”، هذه الحوادث بأنها “إصرار على مصادرة حُريَّة الناس وفرض ثقافة السُّلطة عليهم”، متسائلاً “لمَ الإصرار على دفع الناس نحو العداوة والاصطفاف للمواجهة والتَّحدي”.

ومنذ سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر من العام الماضي، ضيق الحوثيون الخناق على مناوءيهم، وفرضوا عدداً من الخطباء الموالين لهم في عدة مساجد بالعاصمة. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *