التخطي إلى المحتوى
شاهد .. مهارة قوات النخبة الفرنسية في إخراج “هولاند” من الملعب
French riot police secure the area near the Bataclan concert hall following a fatal shooting at a restaurant in Paris, France, November 13, 2015. At least 30 people were killed in attacks in Paris and a hostage situation was under way at a concert hall in the French capital, French media reported on Friday. REUTERS/Christian Hartmann

بوابة حضرموت / وكالات

French riot police secure the area near the Bataclan concert hall following a fatal shooting at a restaurant in Paris, France, November 13, 2015. At least 30 people were killed in attacks in Paris and a hostage situation was under way at a concert hall in the French capital, French media reported on Friday.  REUTERS/Christian Hartmann

كشفت صحيفة “لكيب الفرنسية”، أن الأمن الفرنسي قام بعملية ناجحة من الناحية السرية وبمنتهى السرعة من أجل إجلاء الرئيس فرنسوا هولاند خارج الملعب بعد نشوب حالة من الفوضى والذعر في المدرجات وعلى أرض الملعب.

 

وأشارت الصحيفة أن طائرة هليكوبتر تابعة للقوات الخاصة هبطت بجانب الملعب دون أن يلاحظها أحد ليستقلها الرئيس هولاند متوجهًا إلى وزارة الداخلية لمتابعة الوضع مع المسئولين الأمنيين من أجل التعامل مع الموقف.

 

 

وقعت في العاصمة الفرنسية باريس مساء يوم الجمعة سلسلة من الهجمات الإرهابية التي استهدفت مطعمين وصالة للعرض وملعب دي فرانس لكرة القدم الذي كان يشهد لقاء وديًا بين منتخب الديوك ونظيره الألماني.

 

 

كان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من بين الحضور في المقصروة الرئيسية لملعب دي فرانس، لمشاهدة مباراة منتخب الديوك ونظيره الألماني.

 

 

ونشبت حالة من الذعر في المدرجات عند سماع صوت التفجير الأول الذي كان بالقرب من الأسوار الخارجية للملعب.

 

 

وبدأت الشرطة الفرنسية بعملية تنظيم خروج الجماهير، الذين بدت عليهم علامات الذهول بعد سماعهم أصوات سلسلة تفجيرات خارج الملعب.

 

 

يذكر أن 6 هجمات متتالية في باريس، وقعت مساء أمس الجمعة، أسفرت عن مقتل 160 شخصا، وعشرات الجرحي.

 

 

ووقع الهجوم الأول في ملعب سان دوني، والثاني في قاعة للعرض في منطقة باتاكلان، الثالث فقد استهدف مطعمًا شرق العاصمة.

 
كذلك تمت عملية احتجاز نحو 100 رهينة داخل صالة العرض، تم قتلهم في عملية التحرير، وشهد وسط باريس، عمليات إطلاق نار عدة، بينما دوت انفجارات في محيط “استاد فرنسا الدولي” شمال العاصمة الفرنسية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *