التخطي إلى المحتوى
قبائل «همدان» تسيطر على مناطق في محافظة الجوف.. والجيش يساندها

بوابة حضرموت / متابعات

mob_14-11-15-450200428

سيطرت قبائل همدان والمقاومة الشعبية في محافظة الجوف شرقي اليمن أمس على المدخل الرئيسي لمدينة حزم الجوف، عاصمة المحافظة، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على مديرية «خب الشعف»، وذلك في تحرك قبلي مسلح، أعقب مقتل عدد من أفراد القبيلة على يد الميليشيات الحوثية، وقد دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، في حين تزامنت هذه التطورات مع غارات جوية مكثفة نفذتها طائرات التحالف على عاصمة المحافظة، وحسب شهود عيان لـ«الشرق الأوسط» فقد استهدفت الغارات معسكر «اللواء 115» والمجمع الحكومي.

من جانبه، اعتبر محافظ محافظة الجوف العميد حسين العجي العواضي ما حدث هو «رد فعل طبيعي على ممارسات الحوثيين ولا ينفصل عن عمل المقاومة لتحرير المحافظة». وأضاف العواضي لـ«الشرق الأوسط» أن هذه التطورات «توحي بشكل واضح أن هناك رفضا لوجود ميليشيات الحوثيين والمخلوع علي عبد الله صالح الانقلابية وأن أبناء محافظة الجوف، مثلهم مثل غيرهم من أبناء المحافظات اليمنية لا يقبلون بهذه الميليشيات، نتيجة لأجنداتها ومشاريعها المرفوضة وكذلك للممارسات التي تحدث لأبناء هذه المحافظة على يد عناصرها». وأكد أن «ما يجري في مدينة الحزم من انتفاضة مسلحة من قبائل همدان الأبية المعروفة بشدة بأس وصلابة رجالها، وكذا ما جرى ويجري في مديرية خب والشعف، هي بداية انتفاضة قبائل دهم على هذه الطغمة الانقلابية، وهي انتفاضة وإن كان السبب في انطلاقتها مقتل أفراد من أبناء قبائل دهم همدان في الحزم وآل حمد في خب والشعف، إلا أنها تراكم لأعمال المقاومة وناتجة عن رفض عام لقوى الانقلاب وممارسات ميليشياتها المقيتة». كما أكد أن ما وصفها بالانتفاضة هي «بداية نهاية هذه العصابات وقلع جذورها من الجوف، ولا يسعنا إلا الإشادة ببطولات وتضحيات هذه القبائل الأبية الشجاعة».
ودعا المحافظ العواضي رجال المقاومة وكل قبائل دهم إلى الالتحام والالتفاف إلى جانب هذه الوثبة المظفرة لأسود الجوف، وقال: «نؤكد لهم أننا لن نألو جهدًا في إسنادهم ودعمهم»، وأشار إلى الإنذار الذي وجهه قائد لواء النصر، العميد الشيخ أمين العكيمي للحوثيين بالانسحاب على وجه السرعة من محافظة الجوف، قبل أن يلقوا مصيرهم المحتوم. كما دعا إلى الحذر من مواقف الانقلابيين الذين قال إنهم «عندما يجدون مثل هذه المواقف ينحنون، ثم يحاولون الانقضاض على خصومهم قد حدث ذلك في أكثر من منطقة»، مؤكدا ضرورة تفعيل اللجان الأمنية. وأشار إلى أنه جرت مناقشة هذه القضية وغيرها من القضايا، في لقاء مع الرئيس هادي ونائبه بحاح مع عدد من المحافظين والشخصيات الحكومية قبل أيام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *