التخطي إلى المحتوى
الجيش الوطني يوجه دعوة هامة وعاجلة لضابط المتواجدين في صنعاء وذمار والحديدة وصعدة

بوابة حضرموت / متابعات

received_1009867845699153

دعا لعميد ركن سمير الحاج، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني، جميع ضباط وجنود الوحدات العسكرية في المناطق التي لا تزال بيد المتمردين، إلى الانضمام لقوات الشرعية في المحافظات المحررة. وقال لـ«الشرق الأوسط» إن بإمكان الضباط والجنود تسجيل أنفسهم في الألوية والوحدات العسكرية في كل من محافظات مأرب، وعدن، وتعز. بينما أشاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، بما قدمه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة قوات التحالف خلال الفترة الماضية. وقال «إن النصر قادم لا محالة».

وأوضح ناطق الجيش الوطني أن المعركة ضد المتمردين هي معركة وطن ضد فئة باغية. وقال: «ندعو جميع العسكريين وكل المواطنين من مختلف التوجهات، في صنعاء وذمار وعمران وصعدة والحديدة، للانضمام إلى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية للدفاع عن شرعية الدولة». ولفت إلى أن جميع الضباط والجنود ممن ليس لهم ارتباط بالحوثيين أو صالح، مرحب بهم، مؤكدا أن جميع من يعود إلى وحدته سيتسلم كل حقوقه المادية. وحول الإجراءات الحكومية التي اتخذتها لتسريع عملية دمج المقاومة في الجيش والأمن الوطني، ذكر الناطق باسم الجيش أن كل المناطق التي جرى تحريرها في عدن ومأرب جرى بها فتح معسكرات قوات الأمن الخاصة لاستقبال وتدريب وتأهيل استقبال المجندين من المقاومة الشعبية، تمهيدا لاستيعابهم في وحدات الجيش والأجهزة الأمنية.
وكشف الحاج عن وضع قيادة الجيش والأركان خطة عسكرية وأمنية لكل المحافظات التي تحررت، حيث ستكون القوات المدربة في المعسكرات جاهزة لاستلام الأجهزة الأمنية والعسكرية بهدف ضبط الأمن وتعزيز الاستقرار، مشيرا إلى أن المتخرجين من معسكرات التدريب سيوزعون على وحدات الأجهزة الأمنية في هذه المحافظات، مثل النجدة والمرور والأمن العام، فضلا عن توزيع عدد منهم على الوحدات العسكرية التابعة للجيش.
وأشار إلى أن تقسيم الجيش والأمن سيجري بحسب ما خرج به مؤتمر الحوار الوطني، حيث سيكون لكل إقليم قوته العسكرية تحت إدارة قيادة الإقليم، إضافة إلى قوة للجيش تتبع بشكل مركزي قيادة الدولة في العاصمة المركزية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *