التخطي إلى المحتوى
شـاهد .. أولى صور وصول الرئيس هادي إلى عدن وأسماء المسؤولين الذين وصلوا برفقته

بوابة حضرموت / وكالات

1447742938

وصل الرئيس عبد ربه منصور هادي فجر اليوم الثلاثاء إلى مدينة عدن قادما من السعودية برفقة عدد من الوزراء. ويتزامن وصول هادي مع انطلاق معركة استعادة مدينة تعز من قبضة الحوثيين وقوات صالح، حيث أكد رئيس المجلس العسكري في تعز أن الرئيس اليمني سيقود المعارك من غرفة عمليات عدن.

 
ووصل إلى قصر المعاشيق المحصن في عدن برفقة وزير الخارجية رياض ياسين وعدد آخر من الوزراء والمسؤولين، وسط إجراءات أمنية مكثفة .

 
وتنتظر هادي عدة ملفات تنتظر هادي في عدن، على رأسها استعادة السيطرة على تعز، إضافة إلى الملف الأمني في عدن، والمناطق المحررة من الحوثيين والملف الاقتصادي، مشيرا إلى أن السكان يعقدون آمالا كبيرة على عودة هادي.

 
وذكر مصدر رئاسي رفيع لوكالة الأناضول أن هادي غادر الرياض على متن طائرة سعودية برفقة وزراء الخارجية والتخطيط والتعاون الدولي محمد الميتمي، والإدارة المحلية عبد الرقيب فتح، والشؤون الاجتماعية والعمل سميرة عبيد، وعدد من الشخصيات السياسية والعسكرية.

 
وتوقع المصدر أن “يمكث هادي في عدن حتى نهاية الشهر الجاري، على أن يتوجه بعدها لزيارة عدد من البلدان”.

 
وكان خالد بحاح نائب الرئيس ورئيس الحكومة قد عاد إلى البلاد قبل يومين، حيث زار جزيرة سقطرى للاطلاع على ما خلفه إعصارا “شابالا” و”ميغ” من أضرار.

 
وتأتي عودة الرئيس اليمني ونائبه في إطار عودة الحكومة بكامل أعضائها للبدء في ممارسة مهامها من داخل الأراضي اليمنية، حيث قال بحاح إن من أولويات الحكومة ملف الإغاثة ومعالجة الجرحى وإعادة الإعمار ودمج رجال المقاومة الشعبية ضمن قوات الجيش الوطني وإعادة الأمن والاستقرار.

 
من جانبه أكد رئيس المجلس العسكري في تعز العميد صادق سرحان للجزيرة أن هادي سيشارك في عملية استعادة مدينة تعز من الحوثيين بإشراف مباشر عبر غرفة عمليات عدن.

 
وأشار سرحان إلى استعداد المقاومة لفك الحصار وتحرير تعز من الحوثيين، داعيا إلى مساندة طيران التحالف بشكل أكبر لقوات المقاومة في استعادتها السيطرة على تعز بتركيز ضرباتها على مواقع مليشيات الحوثي وقوات صالح.

 
وبدأت المقاومة الشعبية أمس حملة عسكرية واسعة النطاق في تعز بدعم من قوات الجيش وإسناد من طيران التحالف العربي، في حين قصفت مليشيات الحوثي الأحياء السكنية في المدينة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.
1447743001

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *