التخطي إلى المحتوى
آخر التطورات في محافظة تعز وأسماء المواقع التي تمكنت المقاومة من السيطرة عليها

بوابة حضرموت / الأناضول

441

 

سيطرت قوات المقاومة اليمنية الشعبية اليوم الثلاثاء على عدة نقاط في محافظة تعز (جنوب)، بينما قتل 18 حوثيا وسبعة عناصر من المقاومة في اشتباكات بشبوة (جنوب).

 
وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية سيطرت على مركز مديرية الوازعية، وتمكنت من الوصول إلى المجمع الحكومي والمركز الصحي والسيطرة على جبلي الصيبارة والشقوق اللذين كان يتمركز فيهما الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

 
وفي وقت سابق، أفادت مصادر من المقاومة الشعبية بأن عشرات المسلحين الحوثيين فروا خلال الساعات الماضية من مدينة تعز إلى محافظات أخرى مع اشتداد المعارك فيها وإعلان البدء في تحريرها من الحوثيين بمساندة قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

 
وقالت مصادر -رفضت ذكر اسمها- لوكالة الأناضول إن عشرات المسلحين الحوثيين فروا خلال الساعات القليلة الماضية من تعز باتجاه محافظات إب وذمار وصنعاء بعد اشتداد المعارك بعدة جبهات فيها.

 
وأضافت المصادر ذاتها أن فرار مسلحي الحوثي جاء نتيجة تعرضهم لخسائر كبيرة وانهيار معنوياتهم جراء تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز واستعادتهما عددا من المواقع من قبضتهم.

 
وشهدت محافظة تعز معارك عنيفة أمس الاثنين خلفت عشرات القتلى والجرحى من طرفي القتال مع تقدم للجيش الوطني والمقاومة في عدة جبهات.

 

تحرير وقتلى
وتوقعت مصادر عسكرية موالية للحكومة اليمنية أمس الاثنين أن تستغرق عملية تحرير تعز التي تتم عبر ثلاثة محاور نحو عشرة أيام، فيما يرجح آخرون أن تمتد لفترة أطول، نظرا لكمية الألغام التي زرعها الحوثيون واحتمائهم بسلاسل جبلية.

 
ويحاصر الحوثيون وقوات موالية لصالح مدينة تعز ثالث أكبر مدن اليمن ومركز المحافظة التي تحمل اسمها منذ أشهر.

 
وتتمتع محافظة تعز بموقع إستراتيجي، حيث تشرف جغرافيا على مضيق باب المندب، وتشكل خاصرة للمحافظات الجنوبية التي تم تحرير خمس منها (عدن، ولحج، والضالع، وشبوة، وأبين) في يوليو/تموز الماضي.
وقتل 18 مسلحا من جماعة الحوثي وسبعة من عناصر المقاومة الشعبية في اشتباكات اندلعت اليوم الثلاثاء بمحافظة شبوة جنوبي اليمن.

 
وقال مصدر في المقاومة -فضل عدم الكشف عن اسمه- للأناضول إن “18 حوثيا قتلوا، فيما قتل سبعة من المقاومة الشعبية في معارك اندلعت بين الطرفين بمديرية بيحان في محافظة شبوة جنوبي اليمن”.

التعليقات

  1. ايها الدّجالون العمليه العسكريه هدفها إزاحة الحوثيين من مناطق التماس الجنوبيه مسافة عدم تمكنهم من ضرب عبدالسوءهادي في المعاشيق لتأمين الدنبوع ليس إلا بالاتفاق مع عفاش وتحالف الشر،،،،.ومايحيق المكر السيئ إلا بأهله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *