التخطي إلى المحتوى
محافظ عدن يوجة ضربة قاضية لأنصار المخلوع و الحوثيين بتوقيف ايرادات الدولة الى صنعاء

بوابة حضرموت / هنا عدن

18-11-15-891140298

زار منشآت شركة النفط بعدن وأشاد بجهوها ومواقف قيادتها وموظفيها المشرفة ..
# محافظ عدن : ايقاف عملية تحويل ايرادات عدن الى صنعاء ساهم في دفع رواتب موظفي الدولة في عدن ولحج وأبين .
# محافظ عدن : يجب ان نعمل جميعا لبناء الدولة من خلال اعادة هيبة النظام والقانون والنظام الاداري والمالي السائد ماقبل عام 1990
قال الاخ اللواء جعفر محمد سعد – محافظ محافظة عدن انه عند تسلمه مهام عمله كان امام خيارين .. اولهما الجلوس في بيته والنوم وترك الامور على الغارب والخيار الثاني له التحرك في الاتجاه الاخر نحو البناء والعمل ، لافتا بانه قد تمسك بالخيار الثاني انطلاقا من حبه واخلاصه لعدن .
جاء ذلك في سياق حديثه خلال الاجتماع الذي عقده الاخ المحافظ صباح اليوم ( الثلاثاء ) بمنشآت البريقة التابعة لشركة النفط في عدن بحضور ومشاركة قيادة الشركة ونقابتها ، حيث عبر الاخ المحافظ عن بالغ سروره بزيارته للشركة التي قال بانه كان ومايزال لها ولقيادتها وموظفيها دورا طيبا ومشرفا منذ اندلاع الحرب وحتى يومنا هذا .
واضاف المحافظ بقوله : ” وحقيقة يهمني خلال زيارتي هذه للشركة ان اقدم كل مايمكن تقديمها من مساعدة لهذه الشركة التي تعتبر صرحا اقتصاديا هاما مرتبطا بمختلف انشطة ابناء عدن وحياتهم اليومية ” .
كما نوه الاخ المحافظ في سياق حديثه خلال الاجتماع ايضا لضرورة واهمية تكاثف جهود كافة ابناء عدن المخلصين والاوفياء في هذه المرحلة بالذات لاستعادة الدولة عن طريق المساهمة والمشاركة الفاعلة كل من جهته في البناء والتنمية واعادة هيبة النظام والقانون اولا واعادة النظام الاداري والمالي السابق الذي كان سائدا قبل عام 1990م وحافظ عليه الحزب الاشتراكي من منطلق اهميته كنظام فاعل ساهم في التنمية وبناء الدولة بشكل فاعل – حسب قوله .
من جهته الاخ د. عبدالسلام صالح حُميد – مدير عام شركة النفط بعدن كان قد عبر في كلمته خلال الاجتماع عن بالغ سعادته باهتمام قيادة المحافظة والسلطة المحلية بالشركة ، لافتا بان زيارة المحافظ بحد ذاتها ستشكل رافدا معنوياً كبيراً سواء لقيادة الشركة او موظفيها الامر الذي سيساهم ايضا في تواصل واستمرار الشركة وموظفيها بتقديم المزيد من الجهود الطيبة والادوار المشرفة الهادفة لخدمة الوطن والمواطن .
وحول ابرز الصعوبات والعراقيل التي واجهت وماتزال تواجه الشركة .. قال ( حُميد ) ان الشركة قد عانت وماتزال من عدة صعوبات يأتي في مقدمتها ماهو متصل بالجانب الامني فضلا عن عمليات البيع بالاجل لعدد من مؤسسات ومرافق الدولة .. ناهيك عن الخسائر الكبيرة التي تكبدتها الشركة وخصوصاً فترة خلال الحرب الاخيرة حيث تم تدمير معظم محطات الوقود الوقود التابعة للشركة لتبلغ اجمالي الخسائر في هذا الجانب اكثر من ( 2 ) مليار ريال تقريباً .
ونوه ( حُميد ) بالقول : ” وبصراحة فاننا نخشى ان تشكل تلك الصعوبات والعراقيل عائقاً امامنا خلال الفترة القادمة يحول دون مقدرتنا على عملية استيراد المشتقات النفطية من الخارج .. ولذلك فاننا نتمنى من قيادة المحافظة والسلطة المحلية مساعدتنا علئ تجاوز تلك الصعوبات والعراقيل ” .
اما الاخ عبدالله قائد الهويدي رئيس مجلس التنسيق العام للجان النقابية بمختلف فروع الشركة فقد تحدث من جانبه عن بعض الصعوبات والعراقيل التي تواجه عمل الشركة بالدرجة الرئيسة منها عمليات البيع بالاجل لبعض الجهات والافراد والتي تقوم بها الشركة .. واشار بانها تكبدها خسائر كبيرة يمكن الاستفادة منها في زيادة رأس مال الشركة وتنمية اصولها وممتلكاتها وبالتالي عملها على تقديم خدمات افضل وارقى للمواطنين .
حضر وقائع الاجتماع وكيل محافظة عدن /خالد الجعيملاني والأخ /فهد مشبق مدير عام مديرية المعلا و عن الشركة كل من الاخ عمر بجله مدير منشآت البريقة التابعة للشركة والاخت ملاك عبدالقادر ناجي مديرة الشئون القانونية بالشركة.

كتب /أديب الجيلاني
تصوير/زكي اليوسفي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *