التخطي إلى المحتوى
جريمة إعدام الحوثيين للمستثمر السبعيني”الحاج الشميري” داخل منزله تشعل غضب اليمنيين (صور )

بوابة حضرموت / متابعات

18-11-15-311785853

أثارت جريمة اغتيال رجل الأعمال عبد السلام الشميري، بمدينة باجل، بمحافظة الحديدة، أمس الثلاثاء، استياءً واستنكارا واسعا، في أوساط الناشطين، والحقوقيين الذين اعتبروا الجريمة دليلا على تجرد المليشيات من كل القيم الإنسانية والأخلاقية.

وتداول ناشطون صورة، للشهيد عبد السلام الشميري، وهو مضرج بدمائه، داخل غرفة نومه، علما بأن عناصر المليشيات، قتلوه في غرفة نومه، بمنزله الكائن بمدينة باجل، بدون أي رحمة.

ويظهر من الصورة، أنهم أفرغوا في جسده وابلاً كبير من طلقات الرصاص، حيث أفادت المصادر، أن عناصر المليشيات أطلقوا على الشميري، الذي تجاوز عمره السبعينات، قرابة 30 طلقة.

وكان الحوثيون قد قاموا بنهب المعدات الثقيلة والخفيفة من مصنع النهضة والكسارة التابعين لرجل الأعمال عبدالسلام الشميري الذي قُتل أمس الثلاثاء برصاص مسلحي الجماعة.

وأخلوا منزل الشميري من مقتنياته وهددوا بتفجيره، في الوقت الذي شنوا فيه حملة مداهمات واختطافات طالت مقربين منه، ومدنيين آخرين في المدينة.

وأثارت جريمة إعدام الحاج الشميري داخل منزله ردود فعل ساخطة من قبل نشطاء ومدونون ووصفوا ذلك «إعدام بدم بارد»،

يقول الناشط الإعلامي بشير عثمان: «الشميري لم يكن مسلحا كان اعزل من السلاح ولم يكن في اي جبهة حرب..كان في غرفة نومه».

اما القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي فقال :
“لا حول ولا قوة الا بالله، في باجل الحديدة، وفي منزله وبالتحديد داخل غرفة نومه، قتلوا الحاج عبدالسلام الشميري، سبعيني، ورجل اعمال، مثقف، لديه مؤلفات عن الحضارة.
لا تقولوا يا حوثيين انه داعشي، فمثله ليس داعشيا، ولا متطرفا، مشكلتكم انكم لا تقبلون بالآخر مهما كان معتدلا، تريدون الناس اتباع، لا تقبلوا بأي شراكة، اما التبعية او التخوين.”

ويعتذر “بويمن” لقرائه عن نشر صور جثة القتيل التي تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي، نظراً لتضمنها مشاهد مؤلمة للغاية..

11202557_1023578901016841_8229633679027531914_n 18-11-15-668722650 18-11-15-681447737

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *