التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

أكدت مصادر طبية وأخرى مقربة من قيادات في ميليشيا صالح والحوثي أن عشرات الجثث ما زالت تتوافد إلى مدينة إب منذ يومين قادمة من محافظة تعز المجاورة.
المصادر اشارت الى أن تعتيما شديدا تفرضه الميليشيا حول عمليات النقل تلك لكي لا تؤثر على معنويات مقاتليها أو تثير سخط أسر الضحايا الذين لا يعرفون مصير أبنائهم الذين يقاتلون في صفوف الميليشيا.
وأضافت المصادر أن عمليات النقل تتم بصورة سرية شديدة حيث يتم لفها داخل البطانيات والأغطية .
وكان شهود عيان قد أكدوا رؤيتهم صباح اليوم لعدد من سيارات الدفع الرباعي ماركة تويوتا نوعية(هايلوكس) بدون لوحات معدنية وعلى متنها جثث ملفوفة بالبطانيات لدى وصولها إلى مدينة إب من مدخلها الجنوبي من اتجاه محافظة تعز.
وأكدت مصادر طبية التي فضلت عدم الافصاح عن هويتها لدواع أمنية حد قولها أن مستشفيات مدينة إب امتلئت بجثث القتلى وأجساد الجرحى الذين يصلون من مواقع المواجهات في محافظة تعز التي تشهد معارك طاحنة تصاعدت وتيرتها خلال اليومين الماضيين بعد الإعلان من قبل التحالف العربي لدعم السرعية باليمن بقيادة السعودية عن بدء معركة تحرير محافظة تعز من سيطرة الميليشيا التي أحكمت تطويقها خلال الأسابيع القليلة الماضية ومنعت كل وسائل الحياة عنها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *