التخطي إلى المحتوى
شـاهد فيديو من قلب الحدود .. الحوثيون يشتمون قياداتهم والأباتشي تصطادهم وتصطاد “مصور” الفيديو

بوابة حضرموت / متابعات

saada-8579

 

نشرت وسائل إعلام سعودية، أمس الأربعاء، أحد الفيديوهات المصورة من قبل مسلحي الحوثي لجبهات القتال التابعة لهم في منطقة الربوعة على الحدود “اليمنية – السعودية”، وذلك بعد القضاء على جميع الخلية الحوثية والحصول على الكاميرا وفيها التسجيل المصور.

 

 

وأظهر التسجيل المصور العديد من الفضائح والانتهاكات التي تمارسها جماعة الحوثي بحق الأطفال وحالة التذمر والسخط من مقاتلي الحوثي بسبب إهمال قيادات الجماعة لهم.

 

 

وبرز في التسجيل أن معظم مقاتلي الجماعة في خطوط النار على الحدود مع المملكة العربية السعودية ما زالوا أطفالاً ويتم رميهم إلى جبهات القتال وخطوط النار وما زال بعضهم لا يعرف استخدام السلاح الناري، ويتم تدريبه على استخدامه في الجبهة.

 

 

كما أن حالة التذمر والسخط طغت على معنويات مقاتلي الحوثي حيث بعضهم كان يوجه المقاتلين السب والشتم للقيادات الجماعة واتهامهم بإهمالهم بعدم وجود كادر طبي لعلاج المصابين، بالإضافة إلى عدم وجود طاقم إعلامي مرافق لهم، كما أن حالة الخوف والقلق من التقدم برزت في نفوس الحوثيين حيث كان أحدهم يصرخ “ما بنقتحم مع هؤلاء”.

 

 

الغريب في الأمر، أن جميع المقاتلين الحوثيين مقيدين بسلاسل صغيرة موضوعة على اليد اليسرى، حيث وأوضحت مصادر لـ”يمن برس” أن هذه السلاسل عبارة عن ترقيم للأفراد “تحتوي كل سلسلة على رقم معين وموثقة في سجلات مقاتلي الجماعة”، وفي حال قتل أو فقد أحد الأفراد يتم التعرف عليه من خلال السلسلة والرقم المتواجد عليها.

 

 

وفي نهاية التسجيل المصور، ظهرت حالة التحرك العشوائي للمليشيات الحوثية والتقدم بشكل غير مدروس ووقوعهم في الفخ، حيث قدمت طائرات الأباتشي، وحاول الجميع الفرار وسط توجيهات بالهروب، وتمكنت الأباتشي من قتل جميع الحوثيين وآخرهم مصور الفيديو وتمكنت القوات السعودية من الوصول إلى جثث الحوثيين وأخذ الكاميرا ونشر التسجيل المصور.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *