التخطي إلى المحتوى
خطة جهنمية للعميد الصبيحي كانت سبب تقدم المقاومة بتعز ، والراهدة تختار هذه الشخصية الجنوبية لقيادتها
The Yemeni army patrols on September 27, 2010 the outskirts of southern town of Huta, three days after regaining control of the besieged town on September 24 from suspected Al-Qaeda militants who had been holed up in the Shabwa province area for a week in fighting that sparked a mass exodus of civilians. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت / متابعات

The Yemeni army patrols on September 27, 2010 the outskirts of southern town of Huta, three days after regaining control of the besieged town on September 24 from suspected Al-Qaeda militants who had been holed up in the Shabwa province area for a week in fighting that sparked a mass exodus of civilians. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

تمكنت المقاومة الشعبية الجنوبية والجيش الوطني في جبهة الشريجة من إحراز تقدم ميداني بما يقارب 16 كم إلی ما بعد الشريجة .

 

 

وقال القيادي في المقاومة الشعبية الجنوبية كرش مختار السويدي لموقع هنا عدن أن تحصينات دفاعية حوثية في ستة مواقع جبلية بالشريجة وزرع حقول ألغام فسفورية في الوادي والخط والنفق والأراضي كان عائق أمام تقدمهم ، ولكن نجحت خطة جهنمية للعميد علي ردمان قحطان الصبيحي اليوم واستطعنا أن نتجاوز هذه العوائق وأن نلحق مليشيات صالح والحوثي هزيمة ساحقة بإسقاط جميع المواقع وإغتنام أسلحتهم وسقطوا بين قتيل وهارب وأسير .

 

 

وأضاف السويدي نحن في طريقنا إلى مدينة الراهدة تعز الی ذلك أجمعت مقاومة الراهدة علی اختيار شخصية جنوبية لقيادة وترتيب صفوفها وهو حربي سرور صالح الصبيحي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *