التخطي إلى المحتوى
شاهد صورة من قلب العاصمة صنعاء تكشف عن اخر فضيحة لجماعة الحوثي

بوابة حضرموت / يمن 24

21-11-15-856427225

بعد انتشار الاسواق السوداء لبيع المشتقات النفطية في كل المحافظات الواقعة تحت سيطرة الميليشيا الحوثية وبيعها بأسعار كبيرة تفوق سعرها الاصلي بنسبة 300% .
لم تكتفي الميليشيا بذلك ولكنها قامت بفتح سوق سوداء جديدة لبيع كتب المناهج المدرسية وحرمان الطلاب من حقهم في التعليم وذلك في محاولة منها لبناء جيل يحمل نفس العقلية الكهنوتية المتخلفة التي تحملها عناصرهم في الوقت الراهن حسب رأي عدد من المتابعين .
وقد انتشرت اسواق بيع كتب المناهج المدرسية في شوارع العاصمة صنعاء بشكل كبير بينما ا نعدمت الكتب من المدارس الحكومية بشكل نهائي .
وكانت وزارة التربية والتعليم الواقعة تحت سيطرة الميليشيا قد اعلنت في وقت سابق عجزها عن طباعة كتب المناهج المدرسية لهذا العام بحجة عدم توفر الاوراق وطلبت من الطلاب تحميل المناهج من موقع الوزارة الالكتروني .
ولكن المواطنيين تفاجأو بعد اعلان الوزارة بوجود كتب مدرسية جديدة تباع في شوارع العاصمة صنعاء وهو مايؤكد كذب وزيف ادعاء الوزارة التي تتاجر بمستقبل الطلاب وتسعى الى تدمير مستوياتهم الدراسية وتحصليهم العلمي.
وتشهد اسعار الكتب المدرسية ارتفاع بالاسعار حيث قال رياض المخلافي وهو طالب في احد مدارس العاصمة صنعاء انه اشترى الكتاب الواحد ب1200 ريال من شارع التحرير.
واضاف رياض في حديثة ل”يمن24″ ان بائعي الكتب المدرسية استغلو حاجة الطلاب لتلك الكتب ورفعو اسعارها ونحن مجبرين على شرائها بذلك السعر”
يذكر ان ميليشيا الحوثي تعتمد على عوائد الاسواق السوداء بشكل كبير في تمويل جبهات القتال المنتشرة في عددا من المحافظات اليمنية.
وتدير قيادات الميليشيا تلك الاسواق من وراء حجاب بواسطة عناصرهم الذين يسمون ب”الزنابيل” وهم الفئة التي تنفذ ولا تسأل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *