التخطي إلى المحتوى
هذه هي الأسماء التي اختارها المخلوع للمشاركة في مفاوضات جنيف

بوابة حضرموت / العربي الجديد

_201610_ali1

 

أعلن حزب “المؤتمر الشعبي” الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، أسماء موفديه إلى المفاوضات المقرر أن تُعقد في “جنيف”، بالتزامن مع مغادرة وفد الحوثيين صنعاء، اليوم، إلى العاصمة العمانية مسقط، فيما واصلت مقاتلات التحالف غاراتها ضد أهداف متفرقة للانقلابيين بأكثر من محافظة. وأفاد الموقع الرسمي للحزب، بأن الوفد الذي غادر صنعاء وسيشارك في “مشاورات جنيف”، يتألف من أمينين عامين مساعدين، وهما ياسر العواضي وفائقة السيد، بالإضافة إلى عضو اللجنة العامة، يحيى دويد، وسينضم إلى الثلاثة اثنان من المتواجدين في مسقط، وهما الأمين العام للحزب، عارف الزوكا، والأمين العام المساعد، أبوبكر القربي، ليكون الوفد بذلك مؤلفاً من خمسة أعضاء.

 

 

وغادر على الطائرة نفسها من صنعاء وفد الحوثيين الذي كان قد أعلن أنه يستعد للتوجه إلى مسقط، بعد أن وصل إلى الجماعة ردٌ وصفته بـ”الإيجابي” على الملاحظات التي قدمتها “حول مسودة وأجندة الحوار”.
في الأثناء، واصلت مقاتلات التحالف العربي غاراتها، اليوم، في أكثر من محافظة يمنية، حيث استهدفت مواقع متفرقة تابعة للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع في مديريتي “خولان” و”الحصن”، شرق صنعاء، بالتزامن مع غارات متجددة في منطقة “صرواح” التابعة لمحافظة مأرب، والقريبة من ضواحي صنعاء.

 
وفي محافظة تعز، نفذ التحالف العديد من الغارات على مواقع للحوثيين وحلفائهم في منطقة “الراهدة” والتي تتقدم باتجاهها القوات الموالية للشرعية القادمة من جهة محافظة لحج.

 
وفي محافظة صعدة، معقل الجماعة، نفذ التحالف غارات على أهداف في منطقتي “الحرف” و”آل قراد” بمديرية “باقم” الحدودية مع السعودية، كما نفذ غارات أخرى في مديرية “حيدان”، المعقل الأول لقيادة جماعة الحوثي.
وفي محافظة حجة، غربي البلاد، أغارت مقاتلات التحالف على أهداف في منطقتي “كشر” و”خيران المحرق”، ونفذت غارة على منطقة “المرحة” بمحافظة عمران، شمال صنعاء. ولم ترد على الفور تفاصيل حول الخسائر والضحايا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *