التخطي إلى المحتوى
المخلوع صالح يكتب رسالة استسلام في صفحته على الفيس بوك قبل قليل (نصها)

بوابة حضرموت

_201610_ali1

 

دعا الرئيس السابق علي صالح في منشور على صفحتة في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك )لإخرج كافة المليشيات من محافظة تعز(وسط البلاد ) على أن تتحمل السلطة المحلية ورجال الأمن والجيش مسئولية زمام الأمور وتسيير شئون المحافظة حسب قولة .

 

 

ووجه صالح ندء الى أبناء محافظة تعز لإيقاف الحرب الدائرة هناك والتي وصفها بأنها بين الأطراف” التي لم يحدده ولم يشر الى ماهية تلك المليشيات التي يعنيها.

 

 

وتأتي دعوة صالح في ظل انباء عن تقدم المقاومة عسكريا على الارض من ثلاثة محاور وقرب تحرير محافظة تعز من مليشيات الحوثي والقوات المواليه له .

 

 

فيما يلي نص منشور صالح :

بسم الله الرحمن الرحيم
في ظل المؤامرات التي تحاك ضد الجمهورية اليمنية وما يعانيه أبنائها فإننا نجدد دعوتنا لكل أبناء محافظة تعز – مشائخها وأعيانها وعقالها وسياسيوها ومثقفيها ورجال المال والأعمال فيها الى توحيد جهودهم وموقفهم والعمل بكل ما لديهم من قدرات وارادات لإيقاف الاقتتال العبثي الذي تشهده تعز بدون أي هدف .
ونذكر الجميع بأننا دعونا منذ أول وهلة الى ضرورة إبعاد محافظة تعز عن الصراعات والقتل والإحتراب الذي تخطط له القوى المتآمرة على تعز خاصه واليمن بشكل عام ، ويعمل طرفا الصراع على تنفيذ هذا المخطط .
تعز ليست المساحة الجغرافية فقط بل إنها الثروة البشرية الكبيرة لليمن الموحد ، وتعز موجودة في كل محافظات ومديريات وعزل وقرى الجمهورية اليمنية بأكملها.
يا أبناء محافظة تعز خاصة وكل اليمانيين – لا تتركوا تعز الثقافة والعلم والأدب والاقتصاد والتنمية تُدمر ويُقتل أبنائها من النساء والاطفال والشيوخ والعجزة وخيرة شبابها ، ليس لشيء ودون ذنبٍ يذكر سوى إشباعاً لرغبات ونزوات المتصارعين وتجار الحروب والمأجورين بالمال والسلاح الذين لا يحلو لهم العيش إلاّ على جماجم وأشلاء ودماء الأبرياء من الناس الأمنين الذين ينشدون الأمن والاستقرار والسلام والحياة الكريمة .
أدعو كل الخيرين من أبناء محافظة تعز بأن يدركوا أن عليهم مسئولية دينية ووطنية وأخلاقية تُحتم عليهم بذل كل جهودهم وتسخير كل إمكانياتهم لوقف نزيف الدم ، وأن يجلسوا على طاولة حوار لبحث كل قضايا الخلاف فيما بينهم والاتفاق على ازالة كل اسباب الاقتتال والتناحر ليعود لتعز رونقها وجمالها ومدّنيتها ولِتظل حالمة كما عهدنا وعهد كل اليمنيين بها .
وأن يتم خروج كل الميليشيات من كل الأطراف ، بما في ذلك القوات الغازية من هذه المحافظة المسالمة ، على أن تتحمل السلطة المحلية ورجال الأمن والجيش مسئولية زمام الأمور وتسيير شئون المحافظة .
حفظ الله اليمن وشعبها ..
رحم الله شهداء الوطن ..
الشفاء للجرحى ..
ولا نامت أعينُ الجبناء ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *