التخطي إلى المحتوى
بهذه الطريقة الذكية تمكنت القوات المشتركه من تجاوز حقول ألألغام الحوثية

بوابة حضرموت / متابعات

22-11-15-810017918

أفادت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف العربي استخدمت في اليومين الماضيين مئات القنابل الإرتجاجية لتأمين عبور قوات الجيش الوطني ووحدات الجيوش العربية المشتركة في حقول الألغام التي زرعها الحوثيين في المنطقه الحدودية مابين محافظتي لحج وتعز.

وقالت المصادر بأن التحالف أستخدم القنابل الإرتجاجية (اهتزازية) لأول مرة في عملياته الجوية في اليمن، حيث أعاقت آلاف الألغام تقدم رجال المقاومة والجيش والتحالف في منطقة الشريجة الحدودية بين تعز ولحج ومديرية الراهدة.

وكانت مليشيات الحوثي والمخلوع لجاءت إلى تحصين مديريات تعز بآلاف الألغام المزروعة على طول الحدود الفاصلة بين عدن وتعز ولحج، وذلك منذ تحرير محافظة لحج من قبضة المليشيا قبل ثلاثة أشهر .

وتحدثت مصادر إعلامية أن نحو 27 دبابة ومدرعة عسكرية تابعة لقوات الشرعية اليمنية توقفت لليوم الثاني ، في منطقة «الشريجة» بسبب ألغام الحوثيين التي زُرعت بكثافة لوقف تقدمهم .

وقال قيادي في المقاومة الشعبية، طلب عدم الإفصاح عن هويته،«في الساعات الماضية هناك أكثر من 100برميل ملغم تم تفجيرها، أو استخراجها » .

ويستخدم الحوثيون الألغام كسلاح وحيد لكبح جماح التحالف العربي برياً، و حصدت الألغام التي زرعوها في لحج وعدن ومأرب وذوباب بتعز، عشرات المدنيين بجانب عسكريين . وأضاف القيادي «استعان الجيش بمقاتلات التحالف العربي، التي ألقت قنابل إرتجاجية لتفجير براميل الألغام ، كانت الانفجارات هائلة، و سُمعت على بعد 10 كيلو مترات» وفقاً لوكالة الأناضول.

وكبدت الألغام الحوثية قوات التحالف والشرعية خسائر بشرية كبيرة إبان معركة تحرير مأرب شمال شرق اليمن.

وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أتهمت في بيان لها الأربعاء، مليشيا الحوثي باستخدام «ألغاماً محظورة» مضادة لﻸفراد، وزرعها في مداخل مدينة تعز والأحيا السكنية والشوارع مما يتسبب في سقوط قتلى مدنيين بشكل يومي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *