التخطي إلى المحتوى

قال مراسل الجزيرة في اليمن حمدي البكاري ان سبب توقف القوات من التقدم باتجاه الراهدة هي الألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي وصالح .

 
وقال في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن المقاومة توقفت بسبب كثرة الألغام التى زرعتها ميليشيا الحوثي وصالح بالطريق الى الراهدة .
وأضاف أن هذا هو السبب الرئيسي ولا يوجد أي سبب آخر أعاق تقدم القوات الى الراهدة .
وكانت مصادر اعلامية قد تداولت شائعات تتحدث عن توقف القوات وانسحابها من الراهدة والشريجة بتوجيهات من الإمارات على خلفية خذلان حزب الاصلاح للمقاومة في تعز.

التعليقات

  1. كم أنت عظيم أيها الإصلاح فلاترمى إلا الأشجار المثمره أنت متهم من الداخل أنك خائن للوطن و وعميل للسعوديه والامارات وامريكا ومتهم من الخارج أنك خذلت المقاومه كم أنت عظيم أيها الإصلاح المناضل

  2. فعلاهو صاحب فكر انتهازي ماس ني ميكيافلي واسالو رئيسه المقبورعبدالله بن حسين الاحمرعن كيفية تاسيس هذا الحزب والذي
    اوعز للمقبورعبدالله الاحمر ومشايخ الزندقه والدجل من امثال الزنديق الزنداني واللاانسي والايراني الديلمي وهؤلاء هم اعضاءفي حزب
    المؤتمرالعائلي القبلي الذي يتراسه المخلوع المحروق اللص المهرب كافة انواع المحرمات المهم تاسس هذاالحزب الافاك حزب الفساد
    التكفيري لص المساعدات للجنوب العربي وقدكان الهدف هو اغتيال الكوادرالجنوبيه تمهيدا لشن حرب اجتياح الجنوب واحتلاله وقد جندو
    مشايخ الدجل انفسهم في التريض على قتل الشعب الجنوبي الملحد حسب تحريضاتهم واوكلو للايراني الديلمي اصدارفتواه الشهيره
    بتكفيرشعب الجنوب المسلم تمهيدا لاجتياح بلده وممارسة السلب والنهب والفيدوالقتل وانتهاك كل ماحرمه الله وتدمير الجنوب بالاشترا
    مع المجرم الحاقد الوغدوهذاالحزب حزب الفساد هو العدوالاول للجنوب وشعبه بالتحالف مع بقية الاحزاب اليمنيه ومشايخ القبايل اليمنيه
    من دون استثناءولانقول الاسودالله وجوه قادة الجنوب السابقين السفهاءالاغبياء وصدق من اطلق عليهم منتجات البذره الخبيثه الشيطانيه
    اليمننه وما جلبته من مصايب ونكبات على الجنوب وشعبه ويجبفك الارتباط من هذه الكارثه الوحده اليمنيه ضمانا لاستمرارنا واولادنا واجيالنا
    في العيش بامن وامان واستقراروتطوروازدهار على ارضنا في بلدنا الجنوب العربي ولاوحده بالاكراه والغصب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *