التخطي إلى المحتوى
قائد لواء الحزم يكشف تفاصيل المعركه وآخر التطورات في مختلف المواقع بجبهة الراهدة

بوابة حضرموت / متابعات

25-11-15-494050202

نفى العميد الركن فضل حسن قائد لواء الحزم وقائد جبهة منطقتي كرش والراهدة صحة المعلومــــات التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام، التي تحـــدثت عن انسحاب قوات الجيــــش الوطني والمقاومـــة الشعبية المسنودة بوحدات من قوات التحالف العــربي من المواقع التي كانت قد تقدمـــت فيها خلال الأيام الفائـــتة في كل من مديريتي كرش والراهدة جنوبي محافظة تعز.

وأكد العميد فضل -الذي يقود جبهة تحرير تعز من الجهة الجنوبية- في تصريح خاص لـصحيفة «الشبيبة» العمانية: الحديث عن الانسحاب كلام غير صحيح ولم يحدث أي انسحاب على الإطلاق وعلى العكس نحن لا زلنا متقدمين باتجاه تعز، موضحاً أنه يعتقد أن هذه الشائعات تم تداولها حين رأوا فرق نزع الألغام التي تمهد الطريق أمام القوات لتتقدم، فسحت المجال للقوات القتالية لتتقدم في الراهدة وظن مروجو هذه الشائعات أن هناك عملية انسحاب، مضيفاً: لم يتم أي انسحاب من أي قوات في جبهة كرش والراهدة ولا زالت القوات ثابتة في المواقع والجبال والمناطق التي سيطرة عليها وسنواصل التقدم إلى الأمام.

سنواصل التقدم:

وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي وصالح خسرت المناطق التي كانت تراهن عليها وزرعت فيها الألغام بشكل مخيف، حيث كانت الميليشيا تراهن على هذه المناطق المسيطرة على الخط العام وزرعت فيها الألغام بشكل كبير، بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لن تستطيع تجاوزها إلاّ أن الجيش والمقاومة مسنوداً بقوات التحالف تمكن من دخولها وتجاوزها بأقل خسائر، مؤكداً أن هذه المناطق تحت سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بعد أن تم تطهيرها من الألغام أيضاً وأنهم مستمرون في تقدمهم.

ونفى قائد لواء الحزم أنهم تلقوا أي توجيهات من القيادة السياسية أو قيادات قوات التحالف بالتوقف في مديرية الراهدة. وقال نحن لدينا خطة عسكرية مرسومة ومدروسة وسنواصل التقدم حتى يتم تحرير صنعاء بالتعاون مع بقية القوات والمحاور الأخرى والنصر قريب بإذن الله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *