التخطي إلى المحتوى
شيخ سلفي صعدي على قناة الجزيرة يكشف معلومات عن علاقة القذافي بالحوثي ، واختراق الإصلاح والحكومة

بوابة حضرموت

الشيخ-عثمان-مجلي

 

كشف أحد أبرز مشائخ محافظة صعدة شمالي اليمني في حوار أجراه مع قناة الجزيرة الفضائية عن أهم الملفات في حروب الدولة مع الحوثيين وعوامل نشوئها وأهم النقاط التي أدت الى توسعها وتمددها.

 
الشيخ عثمان حسين فايد مجلي أحد أبرز مشائخ صعدة والذي واجه الحوثيين في صعدة حتى مطلع العام 2011م كشف هذا المساء الستار عن أهم المنعطفات في حروب صعدة وحتى وصول الحوثيين إلى عدن في برنامج ابلا حدود الذي يقدمه لإعلامي أحمد منصور على قناة الجزيرة.

 
كما أوضح أنه حصل تلاعب وتواطؤ من قبل علي عبدالله صالح من خلال دعمه لميليشيات الحوثي الإمامية تحت مبرر خلق توازنات في المنطقة وإبرازهم كطرف له ثقل بمقابل حزب الإصلاح والسلفيين , مؤكدا أن بعض المقربين أقنعوا علي عبدالله صالح بدعمهم لمواجهة حزب التجمع اليمني للإصلاح.

 
وفي تطرقه لتاريخ جماعة الحوثي أكد أن التفكير المسلح لدى هذه الجميع بدأ بعد التسعينات بعد زيارات عدة قامت بها قيادات حوثية إلى طهران وأعقبتها زيارتين للسفير الإيراني إلى صعدة معقل الحوثيين.

 
وأشار مجلي خلال حديثه عن تاريخ نشوء الجماعة إلى أن الحوثيين تمكنوا من اختراق كافة ركائز المجتمع اليمني بما فيها الحكومة والوزارات ,مستدركا أنهم اخترقوا جميع الأحزاب اليمنية وعلى رأسها الإصلاح.

 
ونوه إلى الدور الذي كانت تلعبه حكومة علي عبدالله صالح آنذاك بعد نشوب الحروب بينها وبين الحوثيين وعقدها تصالحات معهم من خلال تخليها عن القبائل التي كانت تقاتل إلى جانب الدولة حيث قال “عقب كل حرب كان الحوثيون يغتالون من تعاون من القبائل مع الدولة ضدهم على مرأى ومسمع من الدولة , موضحا, “وكنا نتواصل مع الدولة وكان ردهم أننا في صلح ولا نستطيع التدخل”.

 
وفي حديثه عن سياسة علي عبدالله صالح أكد “مجلي” أن صالح كان يتجاهل تحركات الحوثيين واتساع نفوذهم وأنه كان يستأنس بها.

 
وفي رد على استفسار الإعلامي أحمد منصور حول دعم القذافي وبعض الطوائف في دول الخليج قال ” القذافي أعلن أنه دعم الحوثيين بمئات الملايين والسلاح بناء على طلب من علي عبدالله صالح , مشيرا إلى ان الدعم لم يقتصر على القذافي بل من بعض الشيعة في دول الخليج العربي.

 
كما نوه إلى أن المخلوع صالح أقر بتحالفه ودعمه للحوثيين أثناء لقاء جمعه بقيادات من محافظة صعدة.
هذا ويعتبر الشيخ عثمان مجلي أحد أبرز خصوم الحوثيين في صعدة ومن أكبر مشائخها الجمهورييين حيث دارت بينه وبينهم عدة معارك إلى جانب الدولة التي تخلت عنه في اخر المطاف أثناء اجتياح الحوثيين لمدينة صعدة في شهر مارس 2011م.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *