التخطي إلى المحتوى
تدمير آثار يعود تاريخها لأكثر من 800 سنة بتعز من قبل متشددين

بوابة حضرموت

1adaf3ab-0e26-48b0-b97b-1bb9d6b18886

 

عاد مسلحو تنظيم القاعدة إلى تفجير المباني الأثرية القديمة في اليمن، حيث شهدت محافظة تعز تفجير قبة الشيخ مدافع المعيني الأثرية في مديرية المظفر التي يعود تاريخها إلى قرابة 800 سنة خلت، حيث بُنيت عام 640، وفقاً لصحيفة “الوطن” السعودية، اليوم الجمعة.

 

وأشارت مصادر محلية إلى أن عدداً كبيراً من المتشددين المسلحين أقدموا على تلغيم المكان بمادة الديناميت، ثم قاموا بتفجيرها عن بعد ما تسبب في حدوث انفجار هائل، أسفر عن أضرار في بعض المنازل المجاورة للقبة التي تمت تسويتها بالأرض.

 

وكان التنظيم المتشدد أقدم خلال الفترة الماضية على هدم الكثير من المعالم التاريخية والثقافية في محافظة حضرموت، بحجة أنها من البدع التي تنافي الإسلام، بينما أوضح سكان المدينة أن تلك المواقع لم تعد أماكن عبادة، ولا يؤمها المصلون، إنما هي معالم تاريخية تؤكد التقدم الحضاري والعمراني للمحافظة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *