التخطي إلى المحتوى
بحاح في باريس لإعادة توتال لليمن

بوابة حضرموت

03-05-15-507680295

 

يبحث نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء خالد بحاح، في باريس، حشد الدعم لليمن لمواجهة تأثيرات تغير المناخ بالإضافة إلى لقاءات يجريها مع رؤساء شركة توتال الفرنسية بهدف استئناف إنتاج النفط والغاز الطبيعي المسال.

 

 

وتوجه بحاح أمس الأحد، إلى العاصمة الفرنسية باريس لحضور القمة العالمية للتغيرات المناخية التي تعقد اليوم (الإثنين) بحضور أكثر من 139 زعيم دولة.

 

 

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”، فإن بحاح سيلتقي عدداً من مسؤولي الشركات النفطية العاملة في اليمن لرسم توجهات العمل المشترك في المرحلة القادمة.ويضم الوفد المرافق لبحاح، وزراء المياه والبيئة عزي شريم، ووزير النفط والمعادن سيف الشريف.ومن شأن زيارة بحاح إعادةتوتال الفرنسية للاستثمار في قطاع النفط باليمن واستئناف العمل في مشروع الغاز الطبيعي المسال وهو أضخم مشروع استثماري في البلاد، بلغت تكلفته 4 مليارات دولار،

وتبلغ طاقته الإنتاجية 6.9 ملايين طن من الغاز الطبيعي في السنة الواحدة.

 

 

ويدير المشروع تحالف من شركات عالمية بقيادة توتال الفرنسية، التي تملك 40% من المشروع، فيما تملك “هنت” الأميركية 17.22%.

ويتم إنتاج الغاز من القطاع 18 بمنطقة صافر بمحافظة مأرب، ويمر عبر خط إمداد للغاز يبلغ طوله 320 كيلومتراً حتى بلحاف.وأوقفت جميع الشركات النفطية الأجنبية عملياتها النفطية وغادرت البلاد في أعقاب سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، ومع بدء الحرب في مارس/آذار الماضي، أعلنت توتال الفرنسية عن إيقاف عملياتها وإغلاق مكتبها بصنعاء.

 

 

وكانت مصادر في الحكومة اليمنية، كشفت لـ “العربي الجديد” أن الحكومة تتجه لاستئناف إنتاج النفط والغاز الطبيعي بحماية التحالف العربي والقوات اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.وأوضحت، أن الحكومة الشرعية تقوم بترتيبات أمنية وأعمال فنية بهدف استئناف إنتاج النفط والغازمن القطاع 18 بمحافظة مأرب، شرقي اليمن.

وزار وزير النفط اليمني المهندس سيف الشريف، الثلاثاء الماضي، حقول النفط والغاز بمنطقة صافر في محافظة مأرب. وبحسب وكالة سبأ، في نسختها الرسمية، قام الوزير بزيارة حقول النفط والغاز ووحدات الإنتاج في صافر، حيث تفقد سير العمل، وبحث مع المعنيين آليات لحل الإشكالات الإدارية والفنية. وأكد الوزير أن هناك ترتيبات أمنية من أجل عودة الشركات النفطية واستئناف الإنتاج في محطة بلحاف للغاز الطبيعي المسال.

التعليقات

  1. انتم ياالدحابشه اعيدو سيناريوهات العقود السابقه منذسيطرة الوافدين اليمنيين الى الجنوب العربي وسرقتهم لاستقلاله لصالح تنفيذ
    مخططاتهم لاحتلال الجنوب العربي باسم اليمننه البائسه وسيطرتهم على القيادات الجنوبيه الغبيه السفيهه السابقه ويطبلون لمجموعه
    من الجنوبيين ويذكون الخلافات بينهم والان طبلولهذابحبح بحاحيحو وافتنوبينه وبين الاخرالمركوز هادي ياهؤلاء توتال الى رجعة الى حضرموت فحضرموت اصلا ليست يمنيه واحلمو بوحلتكم خلاص راحت عليكم ومثل ماكان يعوي رئيسكم المخلوع فاتكم القطاروايضا هاه
    مالكم ولانشرتو اي شي عن افراح الجنوبيين باستقلالهم الأول والمسروق من ابويمن والاخلاص شعرتو ان الرحيل قد قرب من الجنوب
    والرجوع الى بلدكم العربيه اليمنيه ياابودحبش اللصوص

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *