التخطي إلى المحتوى
لأول مرة .. الأحمر يتحدث عن خلافات هادي وبحاح ، والدور الإماراتي ، ورأيه حول احتمالية تدخل روسيا باليمن

بوابة حضرموت /  سفيان جبران

n-HMYDALAHMR-large570

 

خرج رجل الأعمال اليمني والقيادي في التجمع اليمني للإصلاح حميد بن عبد الله الأحمر عن صمته مطالبا الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه رئيس الوزراء خالد بحاح بتوحيد جهودهما وحل الخلافات بينهما وعدم الانشغال بمعارك جانبية في وقت يحتاج فيه اليمنيون إلى حسم المعركة التي تهدف إلى استعادة الدولة حسب قوله.

 

 

الأحمر الذي يعد أبرز رجال الأعمال في اليمن بامتلاكه لأكبر شركات الاتصالات هناك تحدث في حوار مطول -تنشره هافينغتون بوست عربي قريبا- عن أوضاع اليمن ومستقبلها بعد إنهاء سيطرة تحالف الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح معترفا بأخطاء عديدة وقع بها حزبه كان على رأسها إفراطهم في الثقة في الرئيس عبد ربه منصور هادي إلا أنه أكد أنهم يواصلون الالتفاف حوله باعتباره يمثل الشرعية في اليمن.

وسعى الأحمر إلى التقليل من حدة الخلافات بين حزب الإصلاح المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين وبين دولة الإمارات العربية المتحدة التي قال إنها لعبت دورا في مساندة اليمنيين في إطار التحالف الدولي يجعلها محل تقدير لكنه طالبها بعدم الاعتماد على معلومات مغلوطة يتم ترديدها عن حزبه وبالانفتاح على التواصل وتبادل وجهات النظر.

 

 

وتحدث عن طبيعة العلاقة التي ستجمع اليمن بدول الخليج بعد إنهاء سيطرة جماعة الحوثي ومقدار الاستقلالية التي ستتمتع بها في حال تعارضت المصالح.

 

 

وقلل من أهمية العلاقة التي تجمع الحوثيين والرئيس اليمني السابق مع روسيا معتبرا أن آخر ما تفكر فيه روسيا حاليا هو التورط في اليمن أيضا، ولكنه أشار إلي وجود جهات تُهرّب السلاح عبر شواطئ المهرة للحوثيين بتواطؤ من قبل قوات دولية بحرية في خليج عدن والبحر الأحمر.

 

 

وكان حميد الأحمر ترك اليمن قسراً قبل أكثر من عام، ومعه قيادات حزبه الذين لجأ أبرزهم للإقامة في السعودية بعد سقوط العاصمة صنعاء في قبضة الحوثيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *