التخطي إلى المحتوى
القاعدة تنسحب من جعار بعد عمليات “انتقامية”

بوابة حضرموت / خاص

مقر اللجان الشعبية بجعار بعد تفجيره من قبل القاعدة
مقر اللجان الشعبية بجعار بعد تفجيره من قبل القاعدة

 

انسحب مسلحو تنظيم القاعدة من مدينة جعار بمحافظة أبين بعد قيامهم اقتحامها وتنفيذ عدة هجمات تستهدف قيادات اللجان الشعبية بالمحافظة . 

 

واقتحمت عناصر التنظيم المدينة في وقت مبكر من صباح اليوم بعد اشتباكات مع عناصر اللجان الشعبية أسفرت عن مقتل القياديان علي السيد وأحمد حسين بن علي اليافعي ، وعدد آخر من اللجان الشعبية . 

 

وفجرت القاعدة مقر اللجان الشعبية بالمدينة كما قامت بتفجير منزلين بينهما منزل قائد اللجن الشعبية بالمحافظة عبداللطيف السيد . 

 

ووصف مواطنون عملية الإقتحام بـ”الإنتقامية” ، نتيجة العداء الكبير بين اللجان الشعبية التي دحرت عناصر القاعدة قبل عدة أعوام وكان لها دور بارز في حفظ الأمن منذ عام 2012م

التعليقات

  1. الى هذاالموقع هذه القاعده واخواتها من انصارالشريعه والدواعش هي من انتاج اسيادكم المخلوع المحروق اللص الخبيث وحلفائه حزب الفساد التكفيري اللص الانتهازي ومؤتمرالعائله والقبايل وبقية اطياف ابويمن ومهما عملتو فمصيركم هو ان تنسحبون من الجنوب العربي شئتو بالرضى اوبالغصب قالوايه قالو القاعده والله انكم فعلا خلايا نائمه ولابد ان ينكشف في الاخير المستور ولاوحده بالغصب ومهما
    حاولو اللصوص الخونه الغدارين الماكرين ابويمن الاان مصيرهم الرحيل من بلدنا لانه لامستقبل لنا ولابنائنا واجيالنا القادمه بالعيش بهدؤ
    واستقرار وتطور في يلدنا الجنوب العربي الابفك الارتباط من الكارثه المصيبه الوحده اليمنيه العفنه والمنتنه واللعنه على القيادات الجنوبيه السفيهه التي ورطتنا مع الهمج ابويمن في هذه الوحده المنتنه الميته من ساعة وجودها على ارض الجنوب المحتل عسكريا باسمها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *