التخطي إلى المحتوى
قال بأنه إلتقاهم بعد عودتهم من صعدة ، شيخ قبلي بحاشد يهاجم الإخوان ويناشد التحالف

بوابة حضرموت / خاص

12295490_608694792602573_3242549512685607865_n

 

هاجم الشيخ أمين عاطف أحد شيوخ حاشد جماعة الإخوان المسلمين مناشدا التحالف عدم إعتماد استشاراتهم لتبعاتها الخطيرة التي يراها في واقع معاش – حد قوله – ، قائلا “إعتماد التحالف على استشارات بعض إخوتنا اليمنيين المؤطرين حزبياً من التنظيمات السياسية يعتبر خطأ فادح يجب أن يتنبه إليه كافة المهتمون بالشأن اليمني لتبعاته الخطيرة التي نراها واقع معاش .

 

وأضاف عاطف في تصريحاته “فمن تسببوا في المشكلة لايمكن أن يكونوا جزئاً من الحل لأنهم ببساطة لم ينفعوا أنفسهم وكياناتهم خلال الأعوام الماضية وخصوصاً بأنهم لايزالون متمسكين حتي الآن بفرض عقد إتفاق مع دول التحالف يمنحهم امتيازات مستقبلية حصرية في حكم اليمن ، وهم لم يكونوا في يوماً من الأيام يمتلكون كفاءة استحقاقهم لها برغم أننا لانستبعد انهم حالياً متورطين في عرقلة الحسم العسكري وتنفيذ إنقلاب للإطاحة بالرئيس هادي” .

 

متابعا  “لأنهم ببساطة شديدة يعتبرون دول التحالف أعداء لهم وتحديدا المملكة والإمارات بسبب اعتقادهم الخاطئ بأن المملكة والإمارات هما من تسببتا في إفشال مخططاتهم لحكم اليمن خلال ثورة الربيع العربي التي حققت السلام في اليمن بتوقيع اتفاقية الرياض والتي حققت مخرج طيب لصراع الاطراف السياسية في اليمن وذلك ما اوجد الحقد من كافة الاطراف لوقوف المملكة بقوة وانحياز لتحقيق السلام في اليمن وليس لدعم جهة ضد أخرى .

 

واتهم عاطف في تصريحاته الإخوان بعرقلة العمليات الميدانية للتحالف والوقيعة بين قيادات الشرعية ، قائلا “جميع هؤلاء وخصوصاً جماعة الاخوان لن يترددوا ابداً في ضمان مستقبلهم في الحكم من خلال عرقلة تحقيق اهداف التحالف العربي في اليمن بالوقيعة بين قيادات الشرعية من جهة وعرقلة العمليات الميدانية لدول التحالف من جهة أخرى”.

 

مضيفا  “وياليتهم يجرؤون علي نقض اتفاقات التنسيق المشترك مابين جماعة الاخوان وجماعة الحوثي التي وقعها قيادات بارزة منهم كان اولها اتفاق الشراكة في الثورة علي النظام عام 2011م تبعها عدة اتفاقات وتنسيق مشترك بصورة مستمرة كان آخرها توقيع اتفاق في صعده بوفد رفيع انتقل الي صعدة براً ولازلت اتذكر انني التقيتهم شخصيا في بلادي خلال عودتهم ويومها كان الرئيس هادي لايزال محتجزاً في منزله في العاصمة صنعاء”.

 

واختتم عاطف تصريحه قائلا “الشعب اليمني كل مايسوده الآن هو الشعور بالتفاؤل والثقة بقدرته علي تجاوز مختلف العراقيل والصعوبات لينعم قريباً بالسلام في كافة ربوعه فكل مايحتاجه اليمن في الوقت الحالي قيادات ميدانية شابة لاتفكر في مصالحها تفكر وتهتم بمصلحة البلاد فقط ، ولائها لله وللوطن وليس لحزب او جماعة. تمتلك الارادة والتصميم علي تحرير آخر شبر من وطني وستنجح جهودهم بإذن الله العلي القدير لان من بجانبهم اخوتاً لهم بذلوا اغلي مايملكون حتي بفلذات اكبادهم وبعون الله تعالي سيتحقق النصر الكامل لماتبقي من ارضنا العربية في وقت قياسي سيذهل الجميع وسيعكس مؤشرات قوية وواضحة لنهوض امة وهذا ممايبعث الفخر والاعتزاز في قلب كل عربي لانه ببساطة ووضوح ماكنا نحلم به من القوة والمنعة التي نراها الان رأي العين لانجازات قادة عظماء فالحمد والشكر لله تعالي علي ذلك”.

التعليقات

  1. ياشيخ عاطف حررو بلدكم العربيه اليمنيه من الانتهازيين حزب الفساد حريم السلطان ونحن الجنوبيين سوف نستكمل تحريرماتبقى من ارضنا وانتم اقيمو نظامكم كيفما ترغبون ونحن سوف نقيم نظامنا الاتحادي الفيدرالي وتكون العلاقه بيننا علاقات اخويه وحسن جواروتعاون لصالح الشعبين الشقيقين الجنوبي العربي واليمني اتخلصو من الفاسدين ونحن كذلك ولاشرعيه الاللشعوب اما الاشخاص فهم الى زوال
    وحقق الله امالنا في قيام نظام جنوبي اتحادي فيدرالي وانتم اختاروماترونه صالح لبلدكم ولكم والله يوفق الجميع الى مافيه صالح الشعبين
    الشقيقين الجارين ولانامت اعين الخونه الانتهازيين بياعين ضمائرهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *