التخطي إلى المحتوى
أنصار الشريعة يسيطرون على منطقة جديدة بأبين

بوابة حضرموت / متابعات

02-12-15-270298118

أفاد سكان محليون في مدينة “باتيس” بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، إن مسلحين من “أنصار الشريعة” (جناح القاعدة في اليمن)، سيطروا على المدينة، بعد ظهر اليوم الخميس.

ووفق ما تحدث به عدد من السكان، فإن حوالي 10 عربات مسلحة تقل العشرات من أفراد تنظيم القاعدة، دخلت مدينة باتيس، مسقط رأس قائد “اللجان الشعبية” في أبين، عبداللطيف السيد، بعد ظهر اليوم، دون أية مقاومة تذكر.

وأضافوا أن عناصر التنظيم نادوا على السكان، عبر مكبرات الصوت بالمساجد، بعدم الخوف والهلع، وأنهم جاؤوا فقط لمقاتلة من أسموهم بـ”الطواغيت”.

وكانت القاعدة، قتلت أمس الأربعاء، نائب قائد “اللجان الشعبية”، علي السيد، و3 من مرافقيه، أثناء سيطرتها على مدينة جعار، كبرى مدن المحافظة، وفق سكان محليين.

وتسود حالة من الهلع والخوف لدى سكان أبين، خشية تكرار سيناريو أحداث 2011 ، 2012 التي كانت فيها المحافظة ساحة لمعارك شرسة بين عناصر التنظيم، من جهة، ووحدات من الجيش اليمني وعناصر من اللجان الشعبية، من جهة أخرى، استمرت لمدة عام، وخلفت المئات من القتلى والجرحى، فضلاً عن الدمار الذي طال المرافق الحيوية ومنازل المواطنين، وتشريد أكثر من 240 ألف نسمة من السكان.

ومنذ عام 2012، لم يكن للدولة أي تواجد أمني في المحافظة، حيث أُسندت مهمة الأمن للجان الشعبية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *