التخطي إلى المحتوى
جبران باشا يعود إلى أحضان الحوثيين مجدداً ويطلب منهم هذا الطلب

بوابة حضرموت / متابعات

saada-8654

عاد القيادي المؤتمري جبران باشا إلى أحضان مليشيا جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام بعد أن كان قد سافر إلى المملكة العربية السعودية وأستلم ملايين الريالات السعودية من هناك تحت مسمى المقاومة.

يطل جبران باشا من جديد اليوم ليقدم النصائح لمن أسماهم “أنصار الله” بإرسال المتحوثين الجدد من أبناء إب إلى الحدود السعودية للهجوم عليها.

وكان جبران باشا من أوائل المستقبلين للحوثيين حينما أحتلوا مدينة أب وظهر على قناة المسيرة يشكر جماعة الحوثي ومليشياتها المسلحة.

وعلم يمن برس أن تصريحات جبران باشا الأخيرة ومطالبته الهجوم على السعودية تأتي بطلب من علي عبدالله صالح بعد إتهام صالح له بأنه يعمل لمصالحه الشخصية ويجمع الأموال السعودية وأنه يخون الوطن لجني الأموال السعودية وترتيب وضعه وهو واهم في ذلك.

وكان جبران باشا قد وقف إلى جانب القيادي المتحوث رشاد الشبيبي وعزاه في وفاة أقاربه ومنهم نجله في قصف لطيران التحالف وسانده بالأموال والأسلحة.

وتجمع جبران باشا علاقة حميمية جداً برشاد الشبيبي الذي يقود مليشيا الحوثي في مديرية حزم العدين ويشن الحرب ضد المقاومة الشعبية، ووعده جبران باشا بتقديم الدعم حتى لو باع كل ما لديه حد تعبيره. – See more at: http://www.saadaonline.net/news.php?id=8654#sthash.IqGLTBJR.dpuf

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *