التخطي إلى المحتوى
إحباط محاولة تهريب اسلحة ومتفجرات إيرانية إلى “بيحان”

بوابة حضرموت

06-12-15-599279170

 

تمكن مقاتلو المقاومة الشعبية في محافظة شبوة اليمنية من ضبط كميات من الأسلحة والذخائر الإيرانية التي كانت محملة على مجموعة من الشاحنات،وفقاً لما أوردته صحيفة “الوطن” السعودية، اليوم الأحد.

 

 

وأشار مصدر في المقاومة الشعبية إلى أن 6 شاحنات حاولت تهريب الأسلحة للانقلابيين، وعندما اشتبهت فيها المقاومة وطالبتها بالتوقف لتفتيشها، رفض سائقو الشاحنات التوقف، وحاولوا الهرب، مما دفع الثوار إلى إطلاق النار على إطارات الشاحنات وإرغامها على التوقف.

 

 

وأضاف المصدر أن نقطة تفتيش تابعة للمقاومة على بوابة مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، أوقفت الشاحنات وبعد التفتيش الدقيق تم العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والمقذوفات.

 

 

وأدلى سائقو الشاحنات باعترافات تفصيلية، أفادوا فيها بأن وجهتهم النهائية كانت مديرية بيحان، التي يسيطر عليها الانقلابيون.

 

 

وأكد المصدر أن السائقين اعترفوا بأن الشاحنات انطلقت بعد تحميلها بالمتفجرات والأسلحة من سواحل محافظة شبوة، بعد وصول معلومات للأجهزة الأمنية عن تهريب أسلحة للمحافظة عبر البر للحوثيين.

 

 

وأضاف المصدر أن مجموعة مسلحة أقدمت على قطع الطريق بين محافظتي شبوة وحضرموت احتجاجاً على إيقاف الشاحنات ومحاولة الضغط على الأجهزة الأمنية لإطلاقها، إلا أن الثوار رفضوا تلك المحاولات بشكل قاطع، وأصروا على مصادرة شحنة الأسلحة.

 

 

وقال القيادي في مقاومة شبوة، شرقي اليمن، سالم البيحاني “إن إيران ستواصل حتما محاولاتها المتكررة لإرسال الأسلحة إلى حليفها الحوثي”.

 

 

وأضاف البيحاني للصحيفة، أن “طهران لن ترضى بالتحول إلى عنصر مساهم في إرساء الأمن في اليمن، لأنها دولة مارقة من القانون الدولي، ويهمها في المقام الأول استمرار الأزمة اليمنية”.

 

 

وطالب الحكومة الشرعية المسارعة بتقديم شكوى جديدة إلى مجلس الأمن الدولي ضد إيران، وإرسال المستندات التي تؤكد تورطها في إرسال الأسلحة للانقلابيين، حتى تكون دعما للدعوى التي تقدمت بها الإدارة الأمريكية، وأن تحشد الرأي العام العالمي للضغط على طهران ودفعها إلى كف يدها عن التدخل في الشأن اليمني”.

 

 

وتابع البيحاني قائلاً، “لن تنجح طهران في إنقاذ حليفها الحوثي، حتى وإن كانت تمكنت في السابق من تهريب بعض الأسلحة فإن هذا لا يعني أنها ستنجح مرة ثانية، لاسيما في ظل المراقبة المشددة التي تفرضها قوات التحالف العربي على كل منافذ اليمن”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *