التخطي إلى المحتوى
من هو العميد عيدروس الزبيدي الذي عُين اليوم محافظا لعدن ؟ (سيرة ذاتية)

بوابة حضرموت / خاص

العميد-عيدروس-الزبيدي-590x319

 

أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي, قراراً جمهورياً يقضي بتعيين العميد عيدروس الزبيدي قائد المقاومة الجنوبية محافظاً لمحافظة عدن.

 

 

العميد عيدروس قاسم الزبيدي القائد الأبرز في الضالع وواجهة الكفاح المحترف والمنظم والذي أثمر جبهة متماسكة تمكنت مؤخرا من كسر جيوش صالح النظامية وميليشيات الحوثي المدربة في معسكرات طهران.

 

 

برز اسم عيدروس مبكرا عقب حرب صيف ١٩٩٤م من خلال قيادته للعمل المسلح ضد الجيش المنتصر عندما شكل حركة(حتم)حركة تقرير المصير وخاض عمليات نوعية ضد خصومه ادت الى الحكم علبه بالاعدام غيابيا بتوجبهات علياء من الرئيس المخلوع صالح.

 

 

ولظروف لها علاقة بتجميد نشاط الرئيس علي سالم البيض الذي استقر في مسقط سلطنة عمان واشترطت علبه ذلك لم يتمكن القائد عيدروس ورفاقه من مواصلة النضال.

 
وبعد عام ٢٠٠٠م وعند اعلان تشكيل محافظة الضالع اعلن الرئيس المخلوع اسقاط حكم الاعدام على عيدروس ورفاقه في خطاب شهير عند زيارته للضالع وافتتاح مبناها الحكومي في منطقة سناح.

 

 

بعدها وضع القائد عيدروس سلاحه ومارس العمل السياسي في صفوف اللقاء المشترك ورافقته شخصبا في زيارات ميدانية الى مناطق عدة في الضالع والحصين والشعيب وغيرها وتكلل ذلك بانتصار سياسي نوعي في انتخابات ٢٠٠٦م الرئاسية حيث كانت الضالع هي الاستثناء بهزيمة صالح وحزبه واكتساح المشترك للمجالس المحلية.

 

 

وبعد عام انطلق الحراك لجنوبي وكان العميد عيدروس في مقدمة الصفوف يمارس النضال السلمي بتجرد دون البحث عن الصراع وحب الظهور والتسابق على المنصات.

 

 

كان عيدروس يميل الى العمل العسكري بحكم تخصصه ويرى ان خصمه لايفهم غير لغة القوة فبدأ منذ وقت مبكر بتجهيز المقاتلين وتدريبهم والتشديد على القيم والاخلاق والانسانية لجنوده كرديف للقوة والبأس.

 

 

واصل العميد عيدروس هو ورفاقه تنفيذ عمليات نوعية ضد قوات الجيش المرابطة في الضالع حتى تتابعت الاحداث لتفرض صدقية منهجه بالمواجهة الشاملة لجيش وامن اتضح انه غير وطني ومتمرد وخارج الشرعية.

 

 

اثبتت الضالع انها الجبهة الاولى الاكثر تنظيما وتماسكا وهاهي تحقق اليوم انتصارا نوعيا وتحجز جدارة ابنائها في السبق والصدارة على مستوى الجنوب والشمال معا.

 
تبقى الاشارة ان القائد عيدروس مثالا في البساطة ودماثة الاخلاق وحب الضالع بكل ابنائها وتكويناتها وترابها ومناطقها دون الانجرار الى التفتيت والتنازع والتخوين وهذا ما جعل جبهته نموذجا يشار اليه بالبنان ومصدر فخر واعتزاز كل الاحرار.

 

 

في يوم الاثنين المواقع 7/12/2015 اصدر فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي, قراراً جمهورياً بتعين عيدروس محافظاً لمحافظة عدن, خلفاً للمحافظ المغدور جعفر سعد الذي اغتالتة يوم امسقوى الشر والعدوان بما يسمى “داعش”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *