التخطي إلى المحتوى
المتحدث باسم الجيش الموالي للحوثيين وصالح يُفجّر مفاجأة من العيار الثقيل

بوابة حضرموت / متابعات

07-12-15-730735455

قال قائد عسكري موالِ للحوثيين إنهم وحتى وإن تم التوصل إلى اتفاق سياسي فلن تتوقف تحركاتهم العسكرية لاسترداد ما قال انها حقوقهم، دون تحديد ما هيتها.
وأضاف العميد شرف لقمان المتحدث باسم الجيش الموالِ للحوثيين، اليوم الاثنين، إنّ “المسار السياسي والعسكري مساران متوازيان وليسا متكاملين، فنحن في الجيش واللجان الشعبية لدينا أجندة وهدف وتخطيط مبني على استراتيجية في المواجهة هي التحرك إلى الأمام والذي بدأناه بتحرير المناطق المحتلة، أما ما سيرشح عن المفاوضات السياسية فهو شيء آخر، ربما قد توقف الحركة، لكنها لا توقف تحركات الجيش على الاطلاق.. هذا إذا تم التوصل إلى اتفاق”.
وتابع لقمان في الحوار الذي اجراه معه موقع “العهد” الإخباري، إلى: ” نحن نستطيع استرجاع حقوقنا دون مفاوضات سياسية، ونحن في الجيش لن نتوقف والمفاوضات السياسية شيء آخر”.
وكان لقمان أعلن في وقت سابق هذا الأسبوع بدء المرحلة الأولى من الخيارات المفتوحة ضد المملكة العربية السعودية، ورأي في السياق إن الخيارات العسكرية “ستبقى مفتوحة، لا عدد ولا حدود لها، بقدر ما يكون العدوان بقدر ما سيكون الرد، ولكل فعل ردّ فعل، ونحن ماضون على هذا الخط إن شاء الله”.
ويتزامن حديث لقمان مع إعلان إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي إلى اليمن أن هناك هدنة ستعلن قبل بدء الحوار الذي تقرر أن يكون في 15 ديسمبر الجاري، في إحدى مُدن سويسرا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *