التخطي إلى المحتوى
قوات التحالف تعلن سيطرتها على منافذ العبور بين لحج وتعز

بوابة حضرموت / متابعات

1449552248

سيطرت القوات المشتركة التي تضم قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز على مواقع جديدة خلال مواجهات مع ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح.

وتأتي سيطرة القوات المشتركة على المواقع بعدما حققت تقدماً كبيراً في جبهات القتال خاصة الجبهة الغربية، في حين تمكنت من استعادة جبل الطويلة، غرب الشريجة، وجبل البقر والمشجورة، شرق مدينة الشريجة، عند الحدود السابقة بين محافظتي تعز ولحج الجنوبية، وأربعة مواقع أخرى في منطقة الجربوب بالإضافة إلى جبل السنترال.

وشهدت مدينة تعز، أمس الإثنين، مواجهات عنيفة في عدة جبهات تركزت في مديرية المسراخ، جنوب المدينة، ومنطقة وهر بمديرية جبل حبشي وأحياء الصفاء والزهراء القريبة من معسكر قوات الأمن الخاصة، شرق المدينة، ما قوبل بقصف عنيف من قبل الميليشيات الانقلابية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة على الأحياء السكنية، وسقوط عدد من القتلى المدنيين، وذلك وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية.

وبينما تتواصل المواجهات العنيفة في جبهات القتال الشرقية والغربية، ولا سيما في جبهة الشريجة ووادي الضباب وفتح جبهة قتال جديدة في مديرية حيفان، شرق تعز، بعد ما حققته الموالية للشرعية في جبهة الشريجة، أكد شهود عيان أن “الميليشيات انسحبت من بعض مناطق مديرية حيفان واتجهوا إلى منطقة الراهدة، وذلك بعد مواجهات عنيفة بينها وبين المقاومة الشعبية وشباب المنطقة الذين انضموا إلى المقاومة”.

وكان عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية قد تمكنت، أول من أمس، من السيطرة على مركز المديرية وانتشروا فيها في الوقت الذي تحاول فيه الميليشيات الانقلابية فرض سيطرتها على الطريق الواصل بين حيفان وطور الباحة بعدما تقدمت القوات المشتركة باتجاه منطقة الراهدة، ووصلت إلى منطقة طور الباحة والمفاليس بمعداتها العسكرية الضخمة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *