التخطي إلى المحتوى
قيادي حوثي يعترف: المخابرات الإيرانية تجنّد شباب اليمن

بوابة حضرموت / متابعة

الحوثيون-صنعاء1-604x420

 

انقلب قيادي شاب في جماعة الحوثيين على الجماعة ووجه إليها اتهامات بالفساد والعمل لصالح المشروع الايراني وأجندة طهران التخريبية في اليمن. واتهم رئيس تحرير صحيفة «الهوية» التابعة لجماعة الحوثي، محمد علي العماد، في مقابلة تلفزيونية، جماعة الحوثي، ضمنياً، بتنفيذ أجندة إيران.

 

 

وتساءل العماد، عن الجهة المستفيدة من تنفيذ مناورة على الحدود مع المملكة العربية السعودية، وكذا المستفيد من إرسال وفد حكومي إلى طهران، واستفزاز دول الخليج العربي، في إشارة منه إلى أن تلك الإجراءات الآنفة الذكر إنما تخدم إيران.

 

 

وقال العماد إن لدى إيران مشروع سياسي، وأن مزاعم الانتماء للإمام علي، وكذا الدفاع عن الإسلام والمستضعفين، كل تلك مزاعم كاذبة، مشيراً إلى أن إيران مثلها مثل أميركا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي تمتلك مشروعاً سياسياً، تسعى لتنفيذه بكل الطرق الممكنة.

 

 

وأضاف العماد: «عندما أتكلم عن الخطر الإيراني، فأنا أتكلم عن شيء لا أحد يدركه، فهو مشروع ينخرك من الداخل (وأنت مش عارف)، وهذا هو الخطر الذي أتكلم عنه».

 

 

وكشف عن قيام المخابرات الإيرانية، باستقطاب الشباب اليمنيين الذين يسافرون إلى طهران أو بيروت، مشيرا إلى أنها – المخابرات الإيرانية – قامت بتجنيد قيادات في الجماعة، منهم عضو اللجنة الثورية العليا محمد المقالح، ونايف القانص، والقيادي السابق في الجماعة علي البخيتي، وغيرهم.

 

 

وأكد العماد أن إيران تدفع الأموال لأتباعها وعناصرها في اليمن، مشيرا إلى أن عضو اللجنة الثورية العليا، نايف القانص، استقطب الكثير من اليمنيين، وقام بتسفيرهم إلى إيران لتجندهم لمصلحتها.

 

 

وتحدث العماد، عن شخص لبناني، يدعى أبومصطفى، هو المسؤول عن ملف الحوثيين في لبنان، لافتاً إلى أنه يستهدف الإعلاميين والسياسيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *