التخطي إلى المحتوى
الهلال الاماراتي تعزّز برامجها لإغاثة حضرموت

بوابة حضرموت / متابعات

361141_0

عزّزت هيئة الهلال الأحمر برامجها الإنسانية، لإغاثة سكان حضرموت في اليمن، وواصلت فرقها التطوّعية توزيع المساعدات على المتأثرين من الأحداث الجارية هناك، ضمن المرحلة الثانية من مشروع «مساعدات حضرموت»، الذي يستهدف توفير احتياجات 45 ألف أسرة من المواد الغذائية الضرورية.

وقال الهيئة في بيان إنه «تم أول من أمس، توزيع الطرود الغذائية على 4000 أسرة يمنية في مدينة غيل باوزير، إذ يلبي الطرد الواحد احتياجات أسرة متوسطة العدد لمدة شهر». وأوضحت أن «هذه المساعدات تأتي إسهاماً منها في سد الفجوة الغذائية التي تشهدها المنطقة، بسبب الأحداث، وتلبية احتياجات السكان هناك من المواد الغذائية، نظراً إلى شحها وعدم توافر السيولة المالية لشرائها لدى الأسر المتضررة، وتخفيف المعاناة التي تركت أثراً عميقاً في حياة الناس، وواقعاً صعباً يواجهونه، نتيجة انقطاع سُبل كسب العيش بسبب تردّي الخدمات الأساسية».

وأشارت إلى أنها «سارعت لتدارك الأوضاع عبر حزمة من المشروعات الإغاثية، لتلبية احتياجات أبناء حضرموت، ومساعدتهم على تجاوز هذه الأزمة، تعزيزاً لدور الإمارات الحيوي في هذا الوقت

والوقوف بجانب الشعب اليمني الشقيق».

وأضافت أنه «لتعزيز آليات العمل والحركة والانتشار في مناطق حضرموت المختلفة، حرصت الهيئة على تكوين فرق ميدانية بمديرية غيل باوزير في جميع الأحياء، والمناطق المستفيدة، على شكل لجان يترأسها مندوبو الأحياء، لتسهيل وصول المعونات إلى مستحقيها، بحسب التقييم والإحصاءات التي تم رفعها مسبقاً من قبل لجان المسح الميداني، التي ضمت ممثلين من أبناء تلك المناطق».

وقدمت الهيئة الدفعة الثالثة من المعدات الطبية إلى «مستشفى الغيظة» في محافظة المهرة، بحضور محافظ المهرة محمد عبدالله كده، ومدير مكتب الصحة وممثل الهلال الأحمر الإماراتي بالمحافظة، ضمن جهود الهيئة لدعم القطاع الصحي الذي تأثر كثيراً بمجريات الأحداث في اليمن، وضمت المواد الطبية: أجهزة لدعم وحدات غسيل الكلى والأسنان والقلب والنساء والولادة والأشعة وغرف العمليات، وغيرها من الأقسام والوحدات الطبية الأخرى.

وأشاد المحافظ بالدور الكبير الذي تضطلع به هيئة الهلال الاحمر الإماراتية، لتحسين الخدمات الضرورية في المهرة والمحافظات الأخرى، مقدماً الشكر والتقدير لدولة الإمارات حكومة وشعباً على وقفتها الأصيلة مع الشعب اليمني في ظروفه الراهنة.

وأشار إلى العديد من البرامج الإنسانية التي نفذتها الهيئة، خلال الأشهر الماضية، التي تضمنت: توزيع المعونات الغذائية، وتقديم سيارات الإسعاف، والمولدات الكهربائية، وغيرها من الأعمال الإنسانية، التي أسهمت في تخفيف معاناة سكان المحافظة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *