التخطي إلى المحتوى
مركز “الصّرح” الإعلامي بعدن يعلن عن إنتاج حلقات برنامجه الإنساني الجديد “مأساة نازح-تعز”

بوابة حضرموت / متابعات

1449730483

أعلن مركز الصّرح الإعلامي في عدن عن إنتاجه لسلسة حلقات من الجزء الثاني لبرنامج (مأساة نازح-تعز) التلفزيوني الإنساني، ويأتي ذلك بعد إنتاج المركز للجزء الأول والذي ركزت حلقاته على مآسي ومعاناة النازحين والمتضررين في محافظة عدن أثناء فترة الحرب التي شنتها الميليشيا الحوثية وقوات المخلوع.

وقد قام فريق الصّرح للإنتاج الإعلامي في وقت سابق بزيارة إعلامية إنسانية لمدينة تعز التي تتعرض لحرب طاحنة منذ أشهر، وخاطر الفريق بحياته للوصول إلى مديرية القاهرة ومديرية صالة وكذا مديرية الجحملية لأجل نقل معاناة ومآسي المنكوبين من أبناء المدينة، وتصوير حلقات (مأساة نازح-تعز).

ويذكر أن فريق الصّرح الإعلامي هو أول فريق يدخل إلى تعز، وأن برنامج (مأساة نازح-تعز) هو أول برنامج ينقل الواقع الإنساني والمعيشي للمواطنين المنكوبين، ويرفع صوتهم للعالم أجمع عبر وسائل الإعلام.

هذا وقال رئيس مركز الصّرح للإنتاج الإعلامي ومخرج البرنامج الأستاذ/ أيمن السالمي، أن إنتاج برنامج (مأساة نازح-تعز) يأتي بعد تحقيق إنجاز مبهر للجزء الأول الذي تم إنتاجه بعدن، وسلط الضوء على ألآم وأوجاع المواطنين البسطاء.

وأضاف السالمي إلى أن (مأساة نازح-تعز) تم تصويرة في ظروف حرب استثنائية للغاية بعد مخاطرة فريقه الإعلامي بالذهاب والتوجه لساحة المعترك تحت قصف مدفعيات الهاون والكاتيوشا، ومرورهم تحت فوهات بندقيات القناصة المعتلية للبنايات والهضاب في مديريات تعز.

وأكد السالمي بأن توجه البرنامج إنساني إنساني، وأن حلقاته ركزت على معاناة المواطنين ومآسيهم فقط، وليس له أي ارتباطات أو انحيازيات لأي طرف من الأطراف.

هذا وذكرت مصادر إعلامية أن البرنامج (مأساة نازح-تعز) والذي سبب ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعية سيعرض قريباً على قنوات محلية وخارجية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *