التخطي إلى المحتوى
قيادة كتيبة سلمان الحزم تلتقي محافظ عدن ومدير أمنها وتؤكد بان أمن واستقرار عدن ” خط أحمر “

بوابة حضرموت / كتب : بشير الغلابي

2a6d18b2-32b3-4078-87bd-eb767f927699

 

باركت قيادة كتيبة ” سلمان الحزم ” وإفرادها تعيين قائدي المقاومة الجنوبية العميد عيدروس الزبيدي محافظاً للعاصمة عدن والعميد شلال علي شايع مديراً للأمن، مؤكدين بأنهم على ثقة تامة بقدرات العميدان على إدارة عدن والخروج بها إلى بر الأمان وذلك بتكاتف وتلاحم الجميع، رغم الصعوبات الكبيرة ..

جاء ذلك خلال لقاءين جمعا عدداً من قيادة وضباط وإفراد الكتيبة ” الخميس ” بمحافظ عدن ومدير الأمن، حيث ناقشا معهما التطورات على الساحة الداخلية، وأوضاع الكتيبة، مؤكدين بان امن واستقرار العاصمة عدن ” خط أحمر ” ومسئولية الجميع ..

من جانبهما رحب محافظ عدن ومدير الأمن بقيادة وإفراد الكتيبة وأشادوا بالدور البطولي الذي لعبته الكتيبة وسطروه بالدم الطاهر إلى جانب إخوانهم المقاومين بفترة الحرب وحتى اليوم، ووعدا بعمل اللازم مع الجهات المختصة لترتيب وضع هذه الكتيبة البطلة التي سيكون لها دوراً كبيراً خلال الفترة القادمة ..

الجدير بالذكر أن ” كتيبة سلمان الحزم ” تكونت من 500 فردا من المغتربين الجنوبيين الذين تركوا إعمالهم وأملاكهم بالمملكة العربية السعودية ولبوا نداء عدن والجنوب، حيث دخلت إلى عدن بحراً برمضان الفائت، وكان إفرادها مشاركون بمقدمة الصفوف بمعركة تحرير عدن ولحج والعند وأبين وباب المندب وقدمت أكثر من 100 فردا ما بين شهيد وجريح، وبعد الحرب أضيف لها ما يقارب 1500 من شباب المقاومة لتصبح لواء، لكنها خذلت من قبل الشرعية التي ماطلت باعتماد وترتيب الكتيبة وصرف رواتب إفرادها وحقوق الشهداء والجرحى ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *