التخطي إلى المحتوى
بيان هام صادر عن مقاومة تعز

بوابة حضرموت / متابعة

11-12-15-86215526

 

أصدر مجلس تنسيق المقاومة الشعبية في تعز بياناً يوضح فيه موقفه من حوار جنيف مع الحوثيين وقوات صالح  وقال المجلس في بيان أصدره أن المقاومة الشعبية ماضية في مقاومتها ضد مليشيات التمرد والإنقلاب التي أشعلت الحرب على اليمن واليمنيين حتى تستعيد الدولة ومؤسساتها ، وترسخ الأمن والسلام في كل ربوع اليمن السعيد.

 

وحيا البيان  دول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية على دعمهم ومساندتهم ووقوفهم مع اشقائهم في اليمن؛ مؤكدين بأن اليمنيين لن ينسوا لدول التحالف العربي هذا الموقف ، وسيكونون عبر التاريخ أوفياء لهذا الموقف الأخوي الفريد. وأكدت المقاومة الشعبية والجيش الوطني في تعز  أن اي مفاوضات مع المتمردين الإنقلابيين بعد هذه التضحيات والشهداء والجرحى تفريط بتلك التضحيات وبدماء الشهداء كما تمثل خطراً على استعادة الدولة وتفتح باب الفوضى على مستوى اليمن والإقليم. وفيما يلي نص البيان بيان مجلس تنسيق المقاومة الشعبية بتعز؛ بشأن حوار جنيف والأوضاع الراهنة.

 

أيها الشعب اليمني العظيم.. ويا أبناء محافظة تعز الأبية : إن المقاومة الشعبية بمحافظة تعز والتي تضم مختلف ألوان الطيف السياسي ، والإجتماعي ، والجيش الوطني والممثلة جميعها بمجلس تنسيق المقاومة ، تؤكد للشعب اليمني عامة ، ولأبناء محافظة تعز خاصة ، أنها ماضية في مقاومتها ضد مليشيات التمرد والإنقلاب التي أشعلت الحرب على اليمن واليمنيين حتى تستعيد الدولة ومؤسساتها ، وترسخ الأمن والسلام في كل ربوع اليمن السعيد.

 

وحتى لا تصبح اليمن مصدر خطر – كما أرادها مشروع الانقلابيين ومن وراءهم- ضد اشقائنا في دول الخليج العربي الذي أصبحنا وأياهم في خندق واحد وهمّ مشترك تعزز بالتضحيات والدماء التي امتزجت واختلطت في مواقع الشرف والبطولة؛ واذ نحيي دول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية على دعمهم ومساندتهم ووقوفهم مع اشقائهم في اليمن؛ فإننا نؤكد لكافة أشقائنا من ذات الخندق الذي نقف معهم فيه جميعاً بأن اليمنيين لن ينسوا لدول التحالف العربي هذا الموقف ، وسيكونون عبر التاريخ أوفياء لهذا الموقف الأخوي الفريد.

 

يا أبناء شعبنا اليمني المجيد : يا أبناء محافظة تعز : لقد سطر وما يزال يسطر إخوانكم في المقاومة الشعبية والجيش الوطني بطولات تاريخية متميزة في كل الجبهات وفي كل مواقع الشرف والتضحيات وهم يقفون جنباً الى جنب مع كل المواطنيين الذين وقفو صفاً واحداً ضد مليشيات الموت والخراب ، ولا يسعنا في مجلس تنسيق المقاومة إلا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهذا الصمود العظيم طوال أكثر من ثمانية أشهر ، ذلك أن ابطال تعز وأحرارها بكل مواطنيها يأبون الذلة ويرفضون الخضوع للتمرد والإنقلاب.

 

أيها الشعب الكريم : إن محافظة تعز وهي مدينة السلم والتمدن والمدنية فرض الإنقلابيون عليها الحرب كما فرضوا على كل المحافظات فكان لابد أن تدافع عن نفسها وتدافع عن الشرعية التي ٱنقلبت عليها مليشيات الحوثي والمخلوع وانقلبو على الإجماع الوطني ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية ثم تمادوا بعد انقلابهم في غيّهم حتى وصل بهم الغرور الى رفض تطبيق قرارات مجلس الأمن وخاصة القرار رقم (2216) ، ثم تأتي اليوم الدعوة لمؤتمر جنيف 2 والذي يستمرئ معه الإنقلابيون المناورة فيبدون قبولاً ووعوداً بالحضور وكأنهم ليسو أولئك هم الذين حضرو الى جنيف 1 ثم رفضوا حتى مجرد الدخول الى مبنى الأمم المتحدة ، كما رفضوا وما زالوا يرفضون تطبيق قرارات مجلس الأمن ناهيك عن كل إتفاق أو عهود جرت معهم في السابق.

 

إن الحوثي والمخلوع إنما يتخذون من هذه المؤتمرات والمشاورات فرصة للمناورة وكسب الوقت لإعادة ترتيب أوضاعهم ونشر مليشياتهم والتقاط أنفاسهم ومن هنا فإننا نلفت نظر الجانب الحكومي الى ظرورة الحذر من الوقوع في فخ الخداع والتضليل وألاعيب المخلوع والحوثي والقوى المتآمره التي تقف وراءهم.

 

إننا في مجلس تنسيق المقاومة لا نجد حرجاً في أن نصارح المجتمع الدولي بأنه -للأسف- لم يكن حصيفاً في التعاطي مع الحوثيين كجماعة عنف إنقلابية ، ومليشيات متمردة خرقت الإجماع الوطني المتمثل بمخرجات مؤتمر الحوار ، والإجماع الإقليمي المتمثل بالمبادرة الخليجية ، والإجماع الدولي المتمثل بقرارات مجلس الأمن والقرار (2216) على وجه الخصوص؛ وما نأمله اليوم من المجتمع الدولي هو أن لا يساوي بين الضحية والجلاد أو بين الشرعية والتمرد.

 

أيها الشعب اليمني الأبي : يا أبناء محافظة تعز : لا يستطيع الحوثي والمخلوع أن يزايد على سلميتنا وحبنا للسلام ، لكننا نتيجة أكاذيبهما المستمرة وتنكرهما لكل اتفاق وتجاهلهما لقرارات المجتمع الدولي؛ فإننا على ثقة أنهما ليست لديهما أدنى جدية من التعاطي مع المشاورات المرتقبة ، وأكبر دليل بعد تجاربنا السابقة معهما ما يمارسونه اليوم من قتل ودمار وحصار للمدن حتى اللحضة. ومن هنا فإن المقاومة الشعبية والجيش الوطني في تعز يرون أن اي مفاوضات مع المتمردين الإنقلابيين بعد هذه التضحيات والشهداء والجرحى تفريط بتلك التضحيات وبدماء الشهداء كما تمثل خطراً على استعادة الدولة وتفتح باب الفوضى على مستوى اليمن والإقليم.

 

وعليه فإننا في المقاومة الشعبية والجيش الوطني ندعوا شعبنا الى المضي في صموده ونضاله، وألا يعول على أي مفاوضات مع هؤلاء فهم لا عهد لهم ولا ميثاق ، وإنما النصر صبر ساعة. كما نؤكد دعوتنا للدول العربية الى الوقوف الى جانب شعبنا ، ونجدد دعوة المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليتة في تطبيق قراراته المتعلقة باليمن. العزة للشعب والنصر للمقاومة والمجد للشهداء والشفاء للجرحى.

 

صادر عن مجلس تنسيق المقاومة الشعبية – تعز الجمعة 11ديسمبر 2015 م 

التعليقات

  1. وفقكم الله لما يحب ويرضى وأيدكم بنصره تعالى.
    ولا تركنوا إلى تحالف الشر وعبيده.لانهم يستخدمون تعز للضغط ليس إلا…وتوكلوا على الله وحده.

  2. الى هذاالموقع الدحباشي وينها هذه الميقاومه بتاعيزمو ميقاموة الاخونجي رامبو الميخلافي موتخبروياهؤلاء بطلودجل وكذب لكم اكثرمن
    9 اشهروانتم هبر نقود وسلاح من دول التحالف باسم الميقاومه ولم تحررون ولاشارع رئيسي والان تصدرون موقالوبيان موبه هذاالبيان يقولون شيستمرون في موفي الميقاومه واخرطو وثرثرو باسم هذه الميقاومه والله لن تحررون ولازاويه في تعزلانكم اصلامتفقين مع اسيادكم
    حلف عفشحوثي قالوموميقاومه والموقع الاخرالدحباشي المسمى صدى عدن اوصد اع عدن يعلن ان حضرموت الميحافظه اليمنيه مو
    استقبلت جنود مو يمنيين مدربين قبح الله هكذامواقع عميله ومن صنع الاستخبارات اليمنيه حضرموت لم ولن تكون محافظه يمنيه وايضاالجنوب العربي لن يكون محافظات يمنيه وقبح الله وسود وجوه زعامات الغفله والغباءوالسفه الجنوبيين السابقين وصدق من سماهم
    منتجات البذره الخبيثه الشيطانيه اليمنيه على توريطنا مع الهمج الخونه الغدارين ابو يمن ولاامان ولااستقرارلنا ولابنائنا ولاجيالنافي حياه
    حره كريمه مزدهره ومتطوره في بلدنا الجنوب العربي الابفك الارتباط من الوحده اليمنيه المتعفنه وياالدحابشه اصحاب هذاالموقع لاتسحبون هذاالتعليق سريعا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *