التخطي إلى المحتوى
توقعات بانفجار الوضع خلال الساعات القادمة بشبوة بين النوبة والمقدشي ، وخبير إماراتي يحذر من مؤامرة خطيرة
Yemeni soldiers parade during the funeral of the victims of bombing attacks on the Gulf of Aden on September 22, 2013 at a mosque in the capital Sanaa. Suspected Al-Qaeda fighters killed at least 56 soldiers and police in a wave of dawn attacks on September 20 , the deadliest day for Yemeni security forces since Jihadist strongholds fell last year. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS

بوابة حضرموت / خاص

Yemeni soldiers parade during the funeral of the victims of bombing attacks on the Gulf of Aden on September 22, 2013 at a mosque in the capital Sanaa. Suspected Al-Qaeda fighters killed at least 56 soldiers and police in a wave of dawn attacks on September 20 , the deadliest day for Yemeni security forces since Jihadist strongholds fell last year. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS

أفادت مصادر خاصة لـ”بوابة حضرموت” توتر الوضع العسكري بين ألوية العبر التابعة لرئيس هيئة الأركان المقدشي الموالي للإخوان المسلمين والألوية العسكرية المتواجدة بمحافظة شبوة والتابعة لقائد محور عتق اللواء ناصر النوبة .

 

وقالت المصادر أن توتر الأوضاع يأتي على خلفية قيام المقدشي بإصدار أوامر للواء 21 ميكا بالتحرك إلى منطقة حراد بشبوة يوم غد السبت دون الرجوع إلى قائد المحور اللواء النوبة ، وهو ماقوبل بالرفض من السلطة المحلية بمحافظة شبوة واللواء النوبة .

 

وأشارت المصادر إلى قيام النوبة بالرد على المقدشي بخصوص أوامره قائلا ” كان الأولى بك أن تسلح اللواء 30 المتواجد في عتق بدلا من إرجاع قوات اللواء 21 ميكا التي عانا منها أبناء شبوة طوال 20 سنة ، وقامت باستقبال الحوثيين وتسليمهم أسلحتها ومعداتها كاملة”

 

واجرت السلطة المحلية بمحافظة شبوة اجتماعا طارئا يرفض توجيهات المقدشي ويعتبرها بالمشبوهة مطالبة قيادة التحالف العربي والرئيس هادي بالتدخل في الموضوع قبل فوات الأوان .

 

ورفع اللواء ناصر النوبة الجاهزية في اللواء 30 ومحور عتق للرد على التحركات ، كما حذر قائد اللواء 21 ميكا من قيامه بتحريك أي وحدات إلا بأوامر قائد المحور .

 

من ناحية أخرى قال الخبير الإماراتي الدكتور خالد القاسمي أن تحركات المقدشي تأتي ردا على قرارات الرئيس هادي الأخيرة بتعيين جنوبيين في مناصب عسكرية وأمنية  . 

 

مضيفا “هذه التحركات تهدف لإسقاط شبوة بيد دواعش صالح وقاعدة الإصلاح والسيطرة على حقول النفط وميناء بالحاف – حد قوله – .”

 

وأكد القاسمي في تغريداته قيام المقدشي بتجهيز مجاميع مسلحة من العبر للإنقضاض على عاصمة محافظة شبوة عتق والسيطرة على بالحاف من ناحية أخرى بواسطة مليشيات مجهزة بكافة أنواع الأسلحة بما فيها المدرعات قادمة من إتجاه حضرموت وقد رصدت عربات عسكرية تمر إلي شبوة قادمة من الشحر والمكلا وما يرافقها من تعزيزات عبر طريق الخربة الموصلة إلي شبوة وهي طرق غير رسمية والعملية مستمرة منذ اسبوع حتي اليوم ويعمل جناح في قاعدة المكلا علي إيصال هذه التعزيزات خلسة وهو جناح داعش بالرغم من محدودية وجودهم إلا أنهم بالفترة الأخيرة يقومون بتحركات واسعة – حد قوله – .

 

وحذر القاسمي في تغريداته من سقوط شبوة في 24 ساعة كونها لاتمتلك الأسلحة ، وبسقوط شبوة يصبح الطريق مفتوح للوصول والإلتقاء بميليشياهم في زنجبار وجعار وبهذا يكون طريقها سالكا نحو قصر المعاشيق في عدن – حد قوله – .

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *