التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

13-11-15-446901317

كشف رئيس اللجنة اليمنية الكويتية للإغاثة، رائد إبراهيم، عن تدخلات إغاثية كويتية عاجلة؛ ستتم بسرعة وسيلمس المواطن أثرها في القريب العاجل. وأوضح إبراهيم، في حوار مع إذاعة محلية، أن الحكومة الكويتية اعتمدت تدخلات إغاثية عاجلة في 5 مجالات هي “الغذاء والمياه والصحة والتعليم والإيواء”.

مشيراً إلى أنه تمت دراسة احتياجات المواطنين في إقليم عدن، الذي تضررت فيه مدن الإقليم من الحرب التي شهدتها منتصف العام المنصرم. وتتوجه 4 بعثات طبية خلال الأيام القادمة، من عدة دول عربية إلى كل من عدن ولحج، حيث سيتم استقدام بعثات طبية مصرية وتركية وسعودية، حسب رائد إبراهيم، الذي ربط مشاركة هذه الوفود مع نظرائهم اليمنيين بتشغيل مطار عدن فعلياً.

وفي مجال مياه الشرب، أوضح إبراهيم، أنه تم تسهيل المعوقات أمام المحافظين في الفترة الماضية، حيث اعتبر الجانب الكويتي “مكملا للدور الحكومي”، بمعنى أنه سيتم التدخل بإشراف مؤسسات المياه بمحافظات الإقليم. لافتا إلى أنه تم الاتفاق مع المحافظ الراحل جعفر على تحسين مصادر المياه، وإعادة تشغيل الآبار المعطلة في عدد من المناطق.

وحول سؤال عن الجانب التعليمي، أكد رائد لإذاعة “لنا”، التي تبث من مدينة عدن، إلى أن الكويت تكفلت بطباعة وتوفير المنهاج الدراسي من الأساسي من الأول وحتى التاسع أساسي. وأردف “نحن بصدد طباعة الكتاب المدرسي خارج البلد، لجميع محافظات الإقليم بسبب تضرر الكثير من المطابع الخاصة والحكومية، ولوجود اشكاليات أعاقت طباعته في عدن”.

وجدد رئيس اللجنة الإغاثية اليمنية الكويتية، الشكر العميق للكويت حكومة وشعباً على التدخلات الإغاثية في محافظات إقليم عدن، وبقية المحافظات اليمنية، مشيرا الى ان هذه “الوقفة الكبيرة محل إجلال وشكر وتقدير من أبناء عدن وجميع أبناء الشعب اليمني”.

وتعد الكويت، إحدى أهم الدول العربية الحاضرة في عدد من المجالات التنموية منذ ستينيات القرن الماضي، في عموم محافظات الجمهورية في كل من: التعليم والصحة والثقافة وما يزال دورها مستمرا، حيث تقدم دعمها المتواصل في عدد من المحافظات. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *